الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

مذبحة الفيوم.. وفاة زوجة الجاني أفسدت الصلح بين العائلتين| صور

فيتو
| 07 ابريل 2021
أفسدت وفاة زوجة المتهم في حادث مذبحة الفيوم، الصلح الذي سعى إليه كبار العائلات وشيوخها بقرية فيديمين التابعة لمركز شرطة سنهور.

وكان كبار العائلات وشيوخها بقرية فيديمين قد توصلوا إلى صيغة للصلح وحقن الدماء بين عائلة منجود المنتمي إليها المجني عليهم في حادث مذبحة الفيوم، وعائلة الربعاوي، المنتمي إليها الجاني.

وبذل كبار العائلات وشيوخها جهودا مضنية من يوم الحادث وحتى مساء اليوم حتى توصلوا لعقد جلسة عرفية لحقن الدماء، خاصة أن العائلتين تجمعهما روابط مصاهرة، كما تترابط معظم العائلات في القرية من خلال علاقات المصاهرة، والاستمرار في سفك الدماء يفرق الأهل

إلا أن وفاة الزوجة أثناء عقد المجلس العرفي التمهيدي لجلسة الصلح، أجل الاتفاق النهائي بين الطرفين، حتى يتم دفن جثمان الضحية، ويبذل كبار العائلات مساعي لعدم تفاقم الخصومة.

أصل الحكاية

وكان شاب بقرية فيديمين التابعة لمركز شرطة سنهور بالفيوم، أطلق النار على أسرته، ما أدي إلى مصرع 2 منهم وإصابة 3 آخرين، وصرحت نيابة سنورس بالفيوم، برئاسة المستشار حسين علوى بدفن الضحيتين، وكلفت إدارة البحث الجنائي بتكثيف جهودها لكشف غموض الحادث وضبط المتهم.

التفاصيل

وترجع تفاصيل الواقعة ببلاغ تلقاه مدير أمن الفيوم، من العقيد أسامة أبو الليل مأمور مركز شرطة سنهور يفيد بإطلاق شاب النار على أسرته وأسرة زوجته.

وتبين أن المتهم يدعي "عمرو ناصر" 35 عاما مقيم بقرية فيديمين، أطلق النار علي زوجته وأبنائه الاثنين وشقيقة زوجته ووالدتها داخل منزلهم بمنطقة الشيخ سعد، ما أدي إلي مصرع شقيقة زوجته رحمة سامي أحمد 25 عاما ونجله، وإصابة زوجته "نسمة سامي أحمد 30 عاما وإصابة "بدرية رياض" 55 والدة زوجته ونجله الثاني بطلقات نارية استقرت في جسدهم.

أسباب الحادث

وأثبتت التحريات الأولية أن خلافا نشب بين المتهم وزوجته، تركت على أثره المنزل، وعند محاولته إرجاعها رفضت أسرتها عودتها إلى منزل الزوجية، بسبب تعاطي الزوج للمواد المخدرة ودخوله إلى مصحة لعلاج الإدمان وهروبه من المصحة وعودته للقرية ليستقر فيها مع أسرته بدون علاج ورفض أهل زوجته عودتها له إلا بعد إكمال علاجه، ودخل المتهم في حالة هستيريا وأطلق أعيرة نارية عشوائية على الجميع وفر هاربا.

مسرح الجريمة

وفرضت قوات أمن الفيوم، كردونا أمنيا، بمحيط قرية فيديمين بمركز سنهور بشوارع القرية وخارجها للبحث عن زوج قتل نجله وشقيقة زوجته، وإصابة نجله وأسرة عائلة زوجته بطلق نارى.

وانتقل فريق البحث الجنائى بالمديرية وتبين أن المتهم يدعي "عمرو ناصر" 35 عاما مقيم بقرية فيديمين قام بإطلاق النيران على زوجته وأبنائه الاثنين وشقيقة زوجته ووالدتها داخل منزلهم بمنطقة الشيخ سعد، والتي أسفرت بمقتل شقيقة زوجته رحمة سامي أحمد 25 عاما ونجله، وإصابة زوجته تدعي "نسمه سامي أحمد 30 عاما وإصابة "بدرية رياض" 55 والدة زوجته ونجله الثاني بطلقات نارية استقرت في جسدهم.

وجرى نقل المتوفين إلى مشرحة الفيوم ونقل المصابين إلى مستشفى الفيوم العام والحالات الخطيرة إلى أحد مستشفيات القاهرة، وتم تحرير المحضر اللازم للعرض على النيابة لتولى التحقيقات.