الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

"أم عبده" مستريحة المنوفية.. جمعت 500 مليون جنيه و"فص ملح وداب"

الوطن
| 06 ابريل 2021
فص ملح وداب، هكذا يصف أهالي مركز الباجور، في محافظة المنوفية، السيدة المعروفة باسم أم عبده، التي تمكنت من الاستيلاء على مبالغ مالية كبيرة من المواطنين، يقدرها البعض بما يقرب من 500 مليون، قبل أن تختفي في ظروف غامضة.

وجاء اختفاء هـ. ز. ع.، وشهرتها أم عبده، والتي أصبحت معروفة إعلامياً باسم مستريحة المنوفية، ليتداول البعض الكثير من الحكايات عنها، بلغت حد الأساطير، في ضوء ما يتردد عن قيامها بجمع مبالغ مالية أكثر من 300 مليون جنيه، بينما أشار آخرون إلى أن جملة المبالغ التي تمكنت من الاستيلاء عليها، قبل اختفائها، يصل إلى نصف مليار جنيه.

مستريحة المنوفية أوهمت ضحاياها بأرباح هائلة

وبحسب ما أظهرت التحريات الأولية، فقد تمكنت أم عبده من جمع هذه المبالغ المالية الكبيرة، بعدما أوهمت ضحايا بقدرتها على توظيف أموالهم، مقابل أرباح هائلة وكبيرة جداً، الأمر الذي شجع كثير من المواطنين على استثمار مدخراتهم لديها، كما أن البعض قاموا باقتراض مبالغ مالية ضخمة، بحثاً عن الربح الكبير والسريع، مما جعل منهم فريسة سهلة لـمستريحة المنوفية، التي استولت على أموالهم واختفت عن الأنظار، دون أي أثر لها.

وبلغ عدد المحاضر التي قام الضحايا بتحريرها في مكتب مباحث الأموال العامة بقسم شرطة الباجور، إلى نحو 20 محضراً، حتى اليوم الثلاثاء، يتهم أصحابها المدعوة هـ. ز. ع.، وشهرتها أم عبده، على أموال طائلة منهم، بغرض تشغيلها والحصول على أرباح، وبالسؤال عنها بعد فترة لم يجدوها، وأكد عدد منهم أنهم جمعوا تلك الأموال من أقاربهم، بهدف تشغيلها، وأعطوها الأموال، وبعد فترة لم يجدوا أي أثر لها في قريتها، أو مركز الباجور، مما دفعهم لتحرير تلك المحاضر.

علاقة أم عبده بحزب مستقبل وطن

وأشاع البعض أن المتهمة كانت تتولي منصباً قيادياً في حزب مستقبل وطن، بدائرة الباجور، إلا أن النائب محمود البرعي، عضو مجلس النواب عن الحزب بدائرة المركز، نفى ما أثير في هذا الشأن، مؤكداً عدم وجود أي علاقة لها بحزب مستقبل وطن، أو توليها منصب أمينة المرأة بالحزب، وأضاف أن ظهور السيدة في بعض اللقاءات، كان غير مرتب له، وبعض أفعالها كان محل استغراب مني.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي، خاصةً صفحات أبناء مركز الباجور، حالة من الجدل حول مستريحة المنوفية، بل إن بعضهم روج لإشاعات وأساطير عنها، وردد البعض الآخر أنها قامت بجمع نحو 500 مليون جنيه من ضحاياها، وفرت هاربة خارج البلاد.