الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

بعد قرع أجراس كاتدرائية العاصمة الإدارية.. لماذا الجرس في الكنيسة؟

الدستور
| 08 مارس 2021
ترأس البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أمس الأحد، صلاة قداس رسامة أساقفة جدد بكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وقال القمص موسى إبراهيم، المتحدث الرسمي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إنه دقت للمرة الأولى أجراس كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة في بدء صلوات عشية قداس سيامة الأساقفة السبعة الجدد.

وأضاف القمص موسى إبراهيم، في بيان صدر عبر الصفحة الرسمية لمركز الكنيسة الإعلامي عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أن قداسة البابا تواضروس الثاني أشار في كلمته في صلاة العشية إلى أن الأجراس تم تركيبها مؤخرًا، وأنها المرة الأولى التي تدق فيها الأجراس.

وقال المهندس أمين إبراهيم، الحاصل على دبلوم العلوم اللاهتية من معهد الدراسات القبطية، إن الأجراس ليست للزينة في الكنائس كما يعتقد البعض، فللجرس وظيفة كرازية حيث تذكر الأقباط ببدء الطقوس الكنسي وعلى رأسها القداس الإلهي.

وأضاف في تصريحات خاصة، أن الأجراس قد تكون للإعلان المفرح عن وصول البابا أو الأسقف الى المكان أو الكنيسة، وقد تكون أيضا للإعلان المحزن عن رحيل أحد الكهنة أو الرهبان.

وتمم قداسة البابا تواضروس الثاني، خلال طقس الرسامات تجليس الأنبا مكاريوس أسقفا للمنيا، والأنبا ساويرس أسقفا لدير الأنبا توماس السائح، ورسامة الراهب أغابيوس الأنبا بيشوي أسقفا ورئيسًا لدير للأنبا بيشوى، والقمص ثاؤفيلس المحرقي باسم الأنبا فليوباتير أسقفا لأبو قرقاص، والقمص سرابيون السرياني باسم الأنبا فام أسقفا على إيبارشية شرق النيل.

كما تمم بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية رسامة القمص أخنوخ للأنبا بيشوي أسقفا لأفريقيا، والقمص سيداروس الصموئيلي أسقفا عاما لعزبة النخل، والقمص زوسيما المحرقي باسم الأنبا رويس لإيبارشية اسيا والراهب مارتيريوس أفامينا لعين شمس والمطرية.