الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

عواقب انتشاره يمكن أن تكون مدمرة وفتاكة .. تفشي فيروس آخر في الصين (التفاصيل)

المصرى اليوم
| 06 مارس 2021
أكدت الصين، يوم السبت، تفشي حمى الخنازير الأفريقية في إقليمي سيشوان وخبي الرئيسيين المنتجين للحوم الخنازير في البلاد.

وذكرت وزارة الزراعة والشؤون الريفية في بيان أن التفشي قضى على 38 خنزيرا في مزرعة بإقليم سيشوان أكبر منتج للحوم الخنازير في الصين، وفي إقليم خبي تم رصد المرض في حافلة كانت تنقل خنازير بصورة غير مشروعة من إقليم آخر.

والصين أكبر منتج ومستهلك للحوم الخنازير في العالم.

وقضى تفشي مرض حمى الخنازير الأفريقية على نحو نصف ثروة البلاد من الخنازير عام 2019.

كانت الصين قد أعلنت أيضا عن تفشٍ آخر للمرض في الأسبوع الماضي، بإقليم يونان بجنوب غرب البلاد.

وحسب موقع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة الفاو فإنه لا يوجد لقاح فعال لحماية الخنازير من المرض. وعلى الرغم من أن هذا المرض لا يشكل تهديداً مباشراً على صحة الإنسان، إلا أن عواقب انتشاره يمكن أن تكون مدمرة وفتاكة وتؤدي إلى نفوق الحيوانات المصابة بنسبة 100 في المائة.

[image:2:center]

ورغم أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها اكتشاف انتشار حمى الخنازير الأفريقية في مناطق خارج أفريقيا- حيث انتشرت سابقاً في أوروبا والأمريكيتين خلال الستينيات- فقد أثار اكتشافها والتنوع في أماكن تفشي المرض في الصين مخاوف من انتقال المرض عبر الحدود إلى البلدان المجاورة في جنوب شرق آسيا أو شبه الجزيرة الكورية التي ترتفع فيها أيضاً نسبة بيع واستهلاك منتجات لحم الخنزير.

يتميز فيروس حُمى الخنازير الأفريقية بقدرته العالية على التحمل وقدرته على الصمود لفترات طويلة في الطقس شديد البرودة وشديد الحرارة على حد سواء، وحتى في منتجات لحم الخنزير المجففة أو المعالجة. تشبه سلالة الفيروس التي اكتشفت في الصين السلالة التي أصابت الخنازير في شرق روسيا عام 2017.