الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

إعدام قاتلة الطفلة حنين

مبتدأ
| 27 فبراير 2021
نفذت مصلحة السجون حكم الإعدام فى المتهمة ناهد عثمان رفاعى عبدالعال، صباح اليوم، داخل سجن استئناف القاهرة، وتم نقل الجثة إلى مشرحة زينهم تمهيدا لتسليمها لأسرتها لدفنها.

وذلك بعد مرور 5 سنوات من العثور على جثة الطفلة حنين، 4 سنوات، مقتولة داخل جوال فى منطقة بولاق الدكرور، وتبين أن زوجة خال الطفلة وراء ارتكاب الواقعة لسرقة قرطها الذهبى.

بداية الواقعة ترجع إلى نوفمبر عام 2015 عندما تلقى مأمور قسم شرطة بولاق الدكرور بلاغا بالعثور على جثة طفلة داخل جوال، بالفحص تبين العثور على جثة الطفلة حنين، 4 سنوات، وتبين وجود آثار "جنف" بالجثة، وتم نقلها إلى مشرحة زينهم تحت تصرف النيابة العامة للتشريح، وصرحت بالدفن وكلفت المباحث بسرعة تحرياتها حول الواقعة وضبط الجناه.

وتم تشكيل فريق بحث وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة ناهد رفاعى عثمان عبدالعال، زوجة خال الطفلة المجنى عليها، بسبب خلافات أسرية وسوء معاملة أسرة الطفلة للمتهمة.

بتقنين الإجراءات تم ضبط المتهمة وبمواجهتها بما أسفرت عنه التحريات، اعترفت بارتكاب الواقعة، وأضافت أنها كانت تمر بأزمة مالية ونظرا لوجود خلافات أسرية مع أسرة الطفلة، حيث أنهم يعاملونها معاملة سيئة، قررت الانتقام منهم وكذلك الخروج من أزمتها المالية عن طريق سرقة القرط الذهبى للطفلة، موضحة أنها يوم الواقعة شاهدت الطفلة تلهو أمام المنزل فاستدرجتها إلى شقتها فى غياب زوجها، وخنقتها حتى تأكدت من وفاتها، ثم سرقت قرطها الذهبي، ووضعت الجثة فى جوال وانتظرت 6 ساعات حتى خلو الشارع من المارة وحملت الجوال وذهبت إلى مصنع بلاستيك بالمنطقة وألقت به بجوار كوم من القمامة.

تحرر محضر بالواقعة وبالعرض على النيابة العامة قررت إحالة المتهمة للجنايات والتى أصدرت حكمها بالإعدام، وبعد انتهاء درجات التقاضى نفذت السجون حكم الإعدام بحق المتهمة.