الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

استمرار جهود البحث عن ضحايا «لنش بورسعيد» الغارق

البوابة
| 26 فبراير 2021
تواصل الأجهزة والجهات المعنية، جهودها، اليوم الجمعة، للبحث عن ضحايا "اللنش" الغارق بغاطس البحر المتوسط أمام سواحل محافظة بورسعيد وعلى متنه 5 أشخاص، وذلك لليوم العاشر على التوالي.

ونجحت جهود فرق الإنقاذ في انتشال جثة محمد السيد محمود الخنيني، 37 عامًا، قبل أن يُعثر على جثة "ماهر جابر خله عبيد"، 47 عاما على شاطئ رفح جنوب قطاع غزة، ومازالت فرق الإنقاذ تواصل جهودها للعثور على جثث الـ3 الآخرين.

ودشن مواطنون ببورسعيد، "هاشتاج": أنقذوا ضحايا غرق لنش بورسعيد، وذلك على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، للمطالبة بمزيد من الجهود للبحث عن باقي الضحايا.

وأكد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد أن القوات البحرية وسعت دائرة البحث عن باقي ضحايا الحادث في المنطقة الممتدة من شرق منطقة بالوظة حتى العريش، والتعامل مع حسابات التيارات المائية التي قد تكون دفعت بباقي جثامين الشهداء.

ودفعت وزارة البترول بالقاطرة "أحمد فاضل" للمشاركة في أعمال البحث الجارية عن جثامين الضحايا وجرى إنزال وحدة غطس يجرى التحكم بها عن بعد، كما وجه الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، بخروج فرقتين إنقاذ والقاطرة "مصاحب 4" للبحث عن الجثامين.

وكان "لنش إبراهيم رجب"، قد خرج مساء الثلاثاء قبل الماضي، لأداء إحدى الخدمات التابعة لشركة خدمات بحرية، وذلك بتوصيل طرد قطع غيار إلى سفينة حاويات بغاطس البحر المتوسط، وعليه شخصان من التوكيل الملاحي وهما: "محمود السيد، وماهر جابر"، و2 من البحارة وهما: "صلاح، ومحمد الخنيني"، وسائق اللنش ويدعى "رجب صبح"، إلا أن اللنش انقلب بهم وغرق.