الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

«2 بس.. علشان ياخدوا حقهم».. البابا شنودة قبل ربع قرن: تنظيم الأسرة ضرورة وطنية .. فيديو

الوطن
| 22 فبراير 2021
تهتم الدولة اهتماما بالغا بقضية تنظيم الأسرة وتحديد النسل ففي وقت خرج العديد من المسؤولين بتصريحات توضح مدى أهمية مكافحة كثرة الإنجاب لما له من آثار سيئة على كل المستويات، وحديث الرئيس عبدالفتاح السيسي المباشر عن خطورة الأمر، إلا أن مشكلة الزيادة السكانية ليست وليدة اللحظة فهي من القضايا عميقة الجذور في المجتمع المصري والتي تحتاج لوعي على كافة المستويات، وهو ما حاول البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الراحل إيضاحه من خلال إحدى ندواته بالمجلس القومي للسكان.

وفي إطار حملة الوطن لمواجهة النمو السكاني 2 بس.. علشان ياخدوا حقهم، تبرز الوطن كلمة البابا وقتها حيث قال آنذاك: تنظيم الأسرة أصبح ضرورة اجتماعية واقتصادية لبلادنا وليس أمامنا خيار، كما أن المسيحية ليست معادية وإنما مؤيدة وتنادي بتنظيم الأسرة في ظل تزايد عدد السكان بطريقة تمثل خطورة.

البابا شنودة قبل نحو ربع قرن: استمرار الزيادة في السكان سيصل بمصر إلى مستقبل مخيف

وأشار البابا شنودة في كلمته التي كانت قبل أكثر من ربع قرن إلى أن البيانات تشير إلى أن حال استمرار الزيادة في السكان سيصل بمصر إلى مستقبل مخيف، لافتا إلى أن الزيادة السكانية لها جوانب متعددة من الناحية الاقتصادية هي ليست في صالح مصر، فكيف تستطيع الدولة أن تقدم الخدمات اللازمة لكل هذا العدد الكبير من تموين وتعليم ومساكن قائلا: هذا عبء كبير يستهلك كل ما تستطيع الدولة من موازنة اقتصادية.
وتطرق البابا شنودة في كلمته إلى الجانب الصحي، موضحا أنه من الصعب جدا على المرأة أن تلد باستمرار، لأن الجنين يأكل من جسدها، لافتا إلى أن المرأة إذا ولدت تضعف فاذا كثر التوالد تنهك صحة المرأة إلى حد بعيد.

البابا: يجب تنظيم الأسرة من أجل تربية أفضل للأبناء

أما الجانب الأهم من وجهة نظر معلم الأجيال كانت الناحية التربوية، مشيرا إلى أن الزواج مسؤولية من جهة الأم والأب فكيف يستطيع الأب والأم أن يعتنيان بأطفال كثيرة، فالدين لا يعتني بعدد المولودين، وإنما طريقة تربيتهم وتنشئتهم روحيا وكلما كان العدد قليلا كان الوالدان يستطيعان الاهتمام بهم صحيا وخلقيا وتعليما فإذا كثر العدد يقل وقت الاهتمام لكل طفل، ومن أجل هذه الأسباب نقول إن العناية بالأطفال القلائل أهم بكثير من ولادة عدد كبير مع عدم العناية بيهم.

ويتابع البابا شنودة الثالث أن تنظيم الأسرة نافع للوطن ككل ينقذه من المصروفات العديدة، والتكاليف المالية الضخمة في الخدمات للموجودين، كما أنه نافع للأسرة بأن يكون لها عدد قليل من الأبناء تستطيع أن تقوم بمسؤوليتها نحوهم وللأطفال أنفسهم حيث ينالوا عناية أكبر.