الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

مصري خدع زوجته البريطانية بـ«الحب»: «أخد فلوسها وقالها يا تخينة»

ألوان - الوطن
| 27 يناير 2021
​ اعتادت السفر إلى شرم الشيخ في الصيف برفقة زوجها، مغرمة بمصر وجوها، كل أوقاتها هناك كانت تمر رائعة، فتعود مستمتعة. حتى جاء صيف 2018 ، وسافرت كالعادة لقضاء إجازتها السنوية في شرم الشيخ، فتعرفت على شاب مصري يصغرها بنصف عمرها تقريبًا، وفي الوقت نفسه كانت علاقتها مع زوجها متوترة. فتغيرت حياتها، بحسب ما نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية عن قصة جوانا جيرلينج البريطانية، البالغة من العمر 45 عامًا، التي وقعت في حب شاب مصري اتهمته بأنه نصب عليها.

شعور بالحب

تقول جيرلينج أن السنوات الأخيرة لها مع زوجها لم تكن جيدة، ورأت شاب مصري، كان يغازلها في الفندق، وكان يريد التعرف عليها ومصادقتها. كانت علاقتي بزوجي فاترة، وأثناء وجودنا معًا في شرم الشيخ، رأيت حسن، شاب وسيم، كان ينظر لي دائمًا ويغازلني، كان يعمل نادلًا في الفندق.

حاول الشاب التقرب منها، فدعاها إلى التجول في أنحاء المدينة: كان حبه لي واضح بشكل كبير.

نهاية الزواج..بداية الفخ

شعرت جيرلينج بالحب والإثارة تجاهه، كانت تتسلل لتراه بينما زوجها منشغلًا، وأرادت أن تمارس العلاقة الحميمية معه: قال لي أنه يحتاج إلى شهادة زواج مزورة، لأن القوانين في مصر صارمة بشأن ممارسة الجنس قبل الزواج، وحصلنا عليها واستأجرنا شقة، شهرت أن حياتي أصبحت رائعة، لم أشعر بذلك من قبل.

عادت جيرلينج إلى بلدها، وأنهت زواجها مع جون، وقتها كان يطلب الشاب منها باستمرار الأموال، من أجل شراء طعام أو فواتير: أرسلت له الأموال، لم أطلب منه أن يثبت أنه يحتاج الأموال، لقد كنت أثق به. عادت السيدة إلى مصر مرة أخرى، هذه المرة في الغردقة، وذلك بعد شهرين من مقابلة الشاب، ليستكملا حياتهما معًا، تقول: قابلته وأعطيته الهداية التي طلبها، وأيضًا العديد من الأموال التي طلبها، قال لي أعطيني الأموال وأنا سأتعامل.

الهروب.. ثم الاعتراف

بعد أسبوعين من السفر للغردقة وإنهاء زواجها لتعيش معه، بدأ يختفي بشكل ملفت، وتركها وحيدة لعدة أيام، وقتها لم يكن معها أموال، فقد استولى عليها كلها، عملت كمعلمة في حضانة لتغطية مصاريفها الشخصية: عاد مرة أخرى وطلب مني أن أترك الشقة وأعود إلى بلدى لأن تكاليف الشقة باهظة وهو لا يكسب الأموال ويمر بظروف صعبة، وسافرت بعد أيام من سفرها أرسل لها رسالة قائلًا: قال لي أنني سمينة وكبيرة في السن، وقال أنه كان يخطط للزواج من فتاة مصرية، شعرت بالإحباط والحزن، لقد قال لي أنه يحبني، لماذا الكذب.

تخطت جيرلينج ما حدث واستكملت حياتها مع شاب مصري آخر، مؤكدة أنه لم يطلب منها أي أموالً.