الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

بعد نقلها لمستشفى بسبب آلام المعدة.. كورونا ينهي حياة عروس في مقتبل العمر

صدى البلد
| 26 يناير 2021
توفيت عروس في مقتبل العمر متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك في أعقاب نقلها إلى مستشفى إثر معاناتها من آلام في المعدة قبل حلول العام الجديد مباشرة.

وسلطت صحيفة "ميرور" البريطانية الضوء على تفاصيل حالة العروس "لورا جينتري"، موضحة أنها نُقلت إلى مستشفى بمقاطعة "نورفولك" الواقعة شرق إنجلترا عقب معاناتها من آلام المعدة، وهناك ثبتت إصابتها بـ كورونا.

وفي ظل تحول حالتها من سيئ إلى أسوأ، اضطر الأطباء إلى وضعها على جهاز تنفس صناعي، لكنها خسرت معركتها مع الفيروس المميت، والتي لم تستمر طويلًا، وفارقت الحياة في الـ17 من يناير الجاري عن عمر يناهز 28 عامًا.

وأشارت الصحيفة إلى أنها كانت تستعد للزواج من خطيبها "جاك بريهاوس" لكن جائحة كورونا أنهت حياتها قبل أن تحقق حلمها، في حين تسعى شقيقتها "آيمي" حاليًا لجمع الأموال اللازمة لإقامة جنازة لائقة لتوديعها من خلال منصة إلكترونية لجمع التبرعات مقرها الرئيسي بالعاصمة البريطانية لندن.

وكانت "آيمي"، والتي وصفت شقيقتها الراحلة بكونها ذات شخصية مبهجة ومحبوبة من الجميع، تهدف في البداية لجمع مبلغ ألف جنيه إسترليني، لكن التبرعات تجاوزت هذا الحد في غضون ساعات لتصل إلى قرابة 4 آلاف جنيه إسترليني، كما انهالت رسائل التعزية والمواساة على عائلة "لورا جينتري".