الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

التفاصيل الكاملة بشأن إنشاء السكة الحديد الجديدة التي أعلن عنها السيسي

الفجر
| 23 يناير 2021
تسعى الدولة المصرية، لتنفيذ مشروعات قومية في كافة المجالات وتطويرها، حيث وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإنشاء شبكة سكة حديد جديدة، لربط العمران القائم بالعمران الجديد.

كشف الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن إنشاء شبكة جديدة للسكك الحديدية بالقطارات فائقة السرعة من خلال شبكة جديدة تصل إلى ألفين كيلو متر جدد يتم تنفيذهم لربط العمران القائم بالعمران الجديد.

وسيتم إنشاء خط سكك حديدية بداية من مدنية السادس من أكتوبر حتى أسوان في زمن رحلة لا يتجاوز الـ 4 ساعات فقط.

خطوط السكك الحديدية

ومن المقرر إنشاء أربع خطوط قطارات سريعة، حيث سيتم إنشاء خط ثان يمتد من 6 أكتوبر حتى أسوان وخط ثالث يمتد من الأقصر حتى الغردقة بينما سيربط الخط الرابع مطروح منطلقا من الإسكندرية، وأن التكلفة التقديرية للخطوط الـ 4 تقترب من 390 مليار جنيه، وأن هذه الشبكة ستكون بمثابة شبكة سكة حديد جديدة تربط كافة أنحاء الجمهورية بسرعات تصميمية لقطاراتها تصل إلى 250 كمس.

تكلفة إنشاء القطارات الكهربائية

وتنفذ وزارة النقل، القطارات الكهربائية السريعة بإجمالي أطول ألف كم، وبميزانية 360 مليار جنيه، ضمن الشبكة الجديدة.

توقيت الانتهاء من السكة الحديد

وحول توقيت الانتهاء من شبكة السكة الحديد الجديدة، كشف الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن خطة الدولة لإحلال وتجديد وتزويد شبكة الطرق والسكك الحديد الجديدة، مؤكدًا أنه بنهاية العام الحالي لا توجد قطارات سكك حديد قديمة.

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم السبت مشروع الفيروز للاستزراع السمكي بشرق التفريعة في محافظة بورسعيد.

ويساهم المشروع العملاق كذلك بقيمة مضافة ضخمة في تنمية منطقة قناة السويس وشبه جزيرة سيناء وذلك بإنشاء مجتمعات صناعية وعمرانية جديدة بها.

ويضيف إنجازًا جديدًا لسلسلة الإنجازات التنموية العملاقة التي تشهدها مصر خلال السنوات الأخيرة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، ويوفر المشروع 10 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في العديد من المهن والتخصصات في هذا المجال.

كما يهدف لتقليص الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وتحقيق الاكتفاء الذاتي والحد من الاستيراد، ويزيد من فرص التصدير إلى الأسواق العربية والأوروبية مما يوفر العملة الصعبة ويدعم الاقتصاد الوطني.