الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

اللي ما ياكلش قصب يبقى من غير عصب .. أبرز أمثال عيد الغطاس

الفجر
| 19 يناير 2021
احتلت احتفالات عيد الغطاس الشعبية والتى وردت فى كتابات المؤرخين مكانة كبيرة فى العقلية الشعبية المصرية.

واحتفالات عيد الغطاس ليست مقتصرة علي المسيحيين فقط، بل بعض المسلمين يحتفلون به مع أخواتهم المسيحيين، أما الأقباط فيرددوا أمثال أخرى مرت عليها أجيال ويبدوا إنها صدرت من بعض الأمهات التى واجهت صعوبة فى إقناع الأولاد بأكل القلقاس، فتجد الأم تقول"اللى ما يكلش قلقاس فى الغطاس يصبح من غير راس".

كما يحمل الأب لبشة من القصب على كتفه ووجد أولاده يفضلون شرب العصير فيقول لهما "اللى فى الغطاس ما يمصش قصب يصبح من غير عصب".

وكان لنهر النيل مكانا فى الاحتفالات لما له من قدسية عند المصريين منذ الفراعنة، حيث كان المصريون مسيحيين ومسلمين يغطسون فى النيل رغم برودة الجو لكن برودة الطقس الشديدة يلهمها الدفء بالحب والعشرة والجيرة والمشاركة.

وفى صعيد مصر كانوا يخرجون بالصلبان والقصب والشموع ومازالت لتلك الطقوس لها بقايا فى قرى وبلدنا محافظة قنا وبلاد النوبة، والبعض مازال يردد أغانى يقولون "يا بلابيصا بلبصي الليلة أمك العجيلة والعجيلة ماتت السنة اللي فاتت".

والبلابيصا، هي كلمة هيروغليفية تُعنى "الشموع"، وتُعد مظاهر الاحتفال بعيد الغُطاس هي امتلاء الشوارع المحيطة بأغلب الكنائس في القرى والمدن بالباعة الذين يفترشون الأرض لبيع القلقاس وأعواد القصب والجزر.