الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

الناموس يغزو القاهرة .. هل ينقل كورونا للبشر؟

هن - الوطن
| 13 يناير 2021
انتشر الناموس في الآونة الأخيرة بشكل كبير داخل المنازل، وخاصة في القاهرة، ومعه ازداد الخوف من احتمالية نقله لـ فيروس كورونا المستجد خاصة مع الموجة الثانية من الفيروس التي تجتاح مصر وعددا كبيرا من دول العالم، لذا ردت منظمة الصحة العالمية على الأسئلة الأكثر شيوعا حول الناموس والحشرات، وهل يمكن أن ينقل الناموس فيروس كورونا المستجد أم لا.

هل ينقل الناموس فيروس كورونا؟

قالت منظمة الصحة العالمية عبر موقعه الإلكتروني، إن فيروس كورونا لا يمكن أن ينتقل عن طريق لدغات الناموس، وإنما ينتقل فقط عن طريق رذاذ شخص مصاب بالفيروس نتيجة العطس أو السعال على مسافة قريبة.

خطورة لدغة الناموسة

وفي سياق آخر، أوضحت أخصائية الأمراض الجلدية، لاريسا أليكسييفا في مقابلة إعلامية مخاطر لدغات الناموس المحتملة.

وقالت لاريسا، إنه لا توجد خطورة تذكر لـ الناموس إلا إذا جاءت اللدغة في مكان حساس مثل العيون أو الجفون، حينها يمكن أن تسبب ضعفا وتورما واضطرابا في الوعي وعلامات أخرى.

لذا يجب عدم إهمال لدغات الناموس، لأن الإهمال يمكن يسبب مشكلات الصحية في حالات نادرة للغاية، ولكن إذا حدث ذلك، فستحتاج إلى مساعدة الطبيب.

وهناك بعض العلامات يمكن أن تظهر على المريض مثل ازدياد حجم اللدغة وتشكيل البثور والتورم وصعوبة التنفس، في تلك الحالة يجب عمل الإسعافات الأولية للمريض.

علاج لدغة الناموس

يمكن عمل الإسعافات الأولية في حالة التهاب الجلد الشديد، واستخدام عليه قطعة من الثلج الذي يهدئ المنطقة المتهيجة، وأخذ مضادات الهيستامين، في حالة الاحتياج، كما يمكن وضع جل الصبار على منطقة اللدغة، أو الشوفان وخل التفاح، جميعها حلول طبيعية وفعالة وسريعة في علاج لدغات الناموس خاصة في المناطق الحساسة مثل الجفون، أو بالقرب من الهين.