الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

عاجل.. حبس «قمصان» مدعي الإصابة بالسرطان 4 أيام على ذمة التحقيق

الوطن
| 12 يناير 2021
أمر، المستشار يحيى السعقان رئيس نيابة مركز دسوق، مساء اليوم الثلاثاء، بحبس محمد قمصان- 22 سنة، مقيم بقرية سنهور المدينة مركز دسوق، 4 أيام على ذمة التحقيق، بعد ورود تحريات المباحث في حقيقة البلاغات المقدمة، ضده بعدم إصابته بالسرطان، ونشر أخبار كاذبة، وكذلك اعترافه أمام النيابة العام، بعدم مرضه بالسرطان، في البلاغ المقدم من محاربي السرطان، وأخصائية اجتماعية، حول إدعاء الشاب محمد قمصان، إصابته، بمرض السرطان، وعدم تقديم ما يفيد بإصابته.

وعلى مدار يومين، حققت نيابة دسوق، بشأن اتهامه بنشر أخبار كاذبة، بعد ادعاء إصابته بمرض السرطان، عن أنه بدا نادماً، عندما التقوا به في مقر النيابة، مساء اليوم الثلاثاء، وطلب منهم التنازل عن بلاغاتهم، حيث ذكرت إحدى محاربات السرطان أنه قال لنا أبوس إيديكم ورجليكم، مش عاوز أتسجن، مبدياً أسفه عما بدر منه.

وقالت هند عجور، واحدة من أصحاب البلاغات ضد قمصان: شُفت بنوتة عندها سرطان لوكيميا، جات هي ومامتها من دسوق، وجاية علشان هي أتأذت نفسياً بعد بوست المرض انتشر، وكان مفروض تعمل عملية زرع نخاع، ورفضت دخول العملية تأثراً بمنشور قمصان، الموضوع مؤذي وسلبي جداً، لأن نص علاج السرطان نفسي، احنا سبب في اللي هو فيه، احنا اللي مدورناش وتعاطفنا، وبأطالب كل البرامج، انهم يوقفوا الحديث عنه، ولازم تتحققوا.

وأضافت: عرفنا إن الولد كان داخل يكلم بنت أصلاً مريضة سرطان، علشان يتسلى بيها، علشان يلعب على مشاعرها، وتفكيره وصل لكده، الموضوع عجبه لما لقى تعاطف الناس معاه، وافتكر أن ده نجاح بديل، وإنه استغل الإعلاميين والصحفيين والمجتمع كله، ولعب على مشاعر المجتمع كله، وحتى الناس كلها كرمته.

وأوضحت إحدى محاربات السرطان: ده عمل بلاغات في الناس لما قالوا إنه مدعي سرطان، الولد لوحده، ومستقبله ضاع، الولد هزمنا كلنا، وفيه البعض مننا وقف علاج بسبب منشوراته، كلنا بنحارب، وعندنا إرادة، لكن قوتنا ممكن تخلص لما نلاقي حد بيحارب، أو بيدعي إنه بيحارب، والكانسر يهزمه أمامنا، أنا زعلانة عليه، ومكنتش عاوزة الموضوع يوصل لكده.

من جانبه، أكد رشدي الصردي، محامي مقدمي البلاغات، أن تحريات المباحث أكدت أنه مدعي إصابته بالسرطان، وغاوي شهرة، وقال: الولد غاوي شهرة، ومريض بمرض الشهرة، وده خلاه يكسب تعاطف الناس، والبعض إداله أموال وهدايا، مشيراً إلى أن النيابة وجهت له تهم نشر أخبار كاذبة، واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي في غير الغرض المخصص لها، معتبراً أن موقفه صعب، لأنه أضر بفئة حساسة جداً، لأنها بتتأثر نفسياً في كل ما يقال عنها، ونحن في انتظار القرار.

وتحقق النيابة العامة بمركز دسوق، في المحضر رقم 240 لسنة 2021 إداري مركز شرطة دسوق، الذي تقدم به عدد من محاربي السرطان، ضد الشاب محارب السرطان المزيف، والذي ادعى إصابته بالمرض، على غير الحقيقة، وقام بحلاقة شعره، وارتدى ملابس مكتوبا عليها أنه مصاب بالمرض، فضلاً عن قيامه بنشر مقاطع مرئية على مواقع التواصل الاجتماعي لاستعطاف المواطنين.