الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

حجر لأسبوع كامل في مدينة «لانغ فانغ».. هل تُنتج الصين مدينة أشباح جديدة؟

المصرى اليوم
| 12 يناير 2021
قالت السلطات في مدينة لانغ فانغ الصينية إنها أطلقت اختبار كشف فيروس كورونا بشكل مجاني وشامل، بعد اكتشاف حالة إصابة واحدة بفيروس كورونا، منوهة بحجر شامل لسكان المدينة لأسبوع كامل.

وقالت حكومة المدينة في بيان: بدءا من اليوم الثلاثاء، سيبدأ اختبار PCR المجاني لجميع السكان في كافة أنحاء المدينة. سيستمر الاختبار من 12 إلى 14 يناير.

كما طلبت السلطات من الناس عدم التجمع دون داع، ومراقبة حالتهم الصحية في المنزل لمدة سبعة أيام.

وتعد لانغ فانغ بالفعل ثالث مدينة في مقاطعة خيبي الصينية تفرض فيها إجراءات تقييدية هذا الأسبوع بسبب فيروس كورونا.

قالت السلطات الصينية، الاثنين الماضي، إن فريق خبراء دوليين من منظمة الصحة العالمية مكلفا بالتحقيق في منشأ جائحة كورونا، سيصل إلى البلاد يوم 14 يناير.

وأدى عدم تصريح بكين بالزيارة إلى تأخير وصول الفريق المكون من عشرة أشخاص في مهمة طال انتظارها للتحقيق في الإصابات الأولى بفيروس كورونا فيما وصفته وزارة الخارجية الصينية بسوء تفاهم.

ولم تقدم لجنة الصحة الوطنية، التي أعلنت موعد الوصول الذي تأخر عن موعده المقرر في أوائل يناير كانون الثاني، تفاصيل عن برنامج الزيارة.

وتواجه الصين اتهامات بالتستر على ظهور الفيروس الأمر الذي أخر تعاملها معه وأدى لتفشي المرض منذ ظهوره لأول مرة في مدينة ووهان بوسط الصين في أواخر عام 2019.

ودعت الولايات المتحدة إلى تحقيق يتسم بالشفافية تقوده منظمة الصحة العالمية وانتقدت شروطه التي سمحت للعلماء الصينيين بإجراء المرحلة الأولى من البحوث التمهيدية.

خلال الأيام الماضية، منعت الصين فريق منظمة الصحة من الدخول، بزعم أن تأشيرات بعض أعضاء الفريق مُنتهيه.

قال رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إنه يشعر بخيبة أمل كبيرة لأن الصين لم تنته بعد من إصدار تصاريح وصول الفريق بالنظر إلى أن عضوين قد بدأا رحلتهما بالفعل، ولم يتمكن الآخرون من السفر في آخر لحظة، وفقًا لـبي بي سي.

أضاف غيبريسوس، خلال مؤتمر صحفي أُقيم في جنيف، الثلاثاء الماضي أكدوا لي أن الصين تسرّع الإجراءات الداخلية لاستقبالهم في أقرب وقت ممكن، موضحا أنه كان على اتصال مع كبار المسؤولين الصينيين للتأكيد على أن للمهمة أولوية خاصة لدى منظمة الصحة العالمية والفريق الدولي.

نفت الصين، الأربعاء الماضي، صحة ما تردد بشأن منعها فريق خبراء منظمة الصحة العالمية من زيارتها للتحقيق بشأن مصدر فيروس كورونا المستجد، مؤكدة أن المشاورات مازالت قائمة بشأن ترتيبات هذه الزيارة، وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

جاء ذلك في تصريح للمتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا تشون يينغ، خلال المؤتمر الصحفي اليومي بمقر الوزارة، تعليقا على تقارير بأن السلطات الصينية منعت وصول بعثة منظمة الصحة العالمية إلى أراضيها، حيث لم تمنحهم تأشيرة دخول إليها، وأن مدير عام المنظمة أعرب عن إحباطه حيال ذلك.

وقالت يينغ إن الوضع الوبائي مايزال صعبا،وهناك حالات تفش محدودة في مناطق بالصين، وإن الصين ومنظمة الصحة العالمية ما تزالان تجريان مشاورات لضمان إحراز تقدم سلس في زيارة فريق الخبراء التابع لمنظمة الصحة العالمية إلى الصين.

وأضافت يينغ أن القضية ليست مجرد مسألة تأشيرة، وأن الصين تعمل جاهدة على مكافحة والوقاية من الفيروس، وتواصل العمل من أجل التغلب على الصعوبات لتسريع أعمال التحضير للزيارة، والتي تعرفها منظمة الصحة العالمية بوضوح.

وتابعت يينغ من أجل ضمان التقدم السلس لعمل فريق الخبراء التابع لمنظمة الصحة العالمية في الصين،يلزم استكمال الإجراءات اللازمة، كما يلزم اتخاذ ترتيبات محددة.. ومازالت الصين ومنظمة الصحة العالمية تتفاوضان حول هذا الموضوع.

وأشارت يينغ إلى أنه لا مشكلة إطلاقا في التعاون بين الصين ومنظمة الصحة العالمية،وسبق ونظمت الصين زيارتين لخبراء من المنظمة خلال العام الماضي، إضافة إلى عقد العديد من الاجتماعات عبر تقنية الفيديو، وإن التعاون بين الجانبين سيستمر، ولا داع لتحميل المسألة أكثر مما تحتمل.