الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

تعرف على سبب إخلاء سبيل المتهمين فى واقعة شيكابالا بالأقصر

الموجز
| 02 ديسمبر 2020
أمرت نيابة بندر الأقصر المسائية بإخلاء سبيل أربعة متهمين بواقع التنمر على اللاعب محمود عبد الرازق " شيكابالا " بالأقصر بعد حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيق.

وأكد مصدر أن المتهمين أكدوا في التحقيقات بانهم لم يشتركوا فى الواقعة ولكن تصادف تواجدهم وظهورهم بالفيديو ولكنهم لم يقوموا بجلب الكلب مؤكدين ان الجميع كان سعيد بالفوز

أكد مصدر امنى بمديرية أمن الأقصر أن مباحث المديرية نجحت فى كشف هوية مرتبكي واقعة التنمر على لاعب نادى الزمالك " شيكابالا " أثناء الاحتفالات بميدان صلاح الدين بوسط مدينة الأقصر عقب انتهاء مباراة نهائى دوري أبطال أفريقيا

وقال المصدر إنه بعد تفريغ كاميرات المراقبة الموجودة بالميدان تم التوصل إلى اثنين من مرتكبي الواقعة وجارى القبض عليهم والتحقيق معهم.

ويعاقب المتنمر، حسب القانون، فأنه مع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد منصوص عليها في أي قانون اخر، بالحبس مدة لا تقل عن سته أشهر وبغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه، ولا تزيد على 30 ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وتكون العقوبة، الحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن 20 ألف جنيه، ولا تزيد على 100 ألف جنيه أو بإحدي هاتين العقوبتين، وذلك إذا وقعت الجريمة من شخصين أو أكثر أو كان الفاعل من أصول المجنى عليه أو من المتولين تربيته أو ملاحظته أو ممن لهم سلطة عليه أو كان مسلما إليه بمقتضي القانون أو بموجب حكم قضائي أو كان خادما لدي الجاني أما إذا اجتمع الطرفان يضاعف الحد الأدني للعقوبة، ونصت المادة ذاتها، علي أنه في حالة العود ( اي تكرار نفس الفعلة) تضاعف العقوبة في حديها الأدني والأقصي.

وأصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، منذ أكثر من شهر تعديلات تشريعية على القانون رقم 189 لسنة بتعديل بعض أحكام قانون العقوبات، لوضع جزاء عقابي لجرائم التنمر، بعد أن أقرها مجلس النواب مع تزايد هذه الظاهرة وردع القائمين عليها، حيث تضمنت التعديلات الصادرة مؤخرا بأن يُعد تنمرًا كل استعراض قوة أو سيطرة للجاني، أو استغلال ضعف للمجني عليه أو لحالة يعتقد الجاني أنها تسيء للمجني عليه الجنس أو العرق أو الدين أو الأوصاف البدنية أو الحالة الصحية أو العقلية أو المستوى الاجتماعي؛ بقصد تخويفه أو وضعه موضع السخرية أو الحط من شأنه أو إقصائه من محيطه الاجتماعي".