الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

ترك المدرسة وعمره 12 عاما.. أم تحبس ابنها بالمنزل 30 عاما حتى فقد النطق

ألوان - الوطن
| 02 ديسمبر 2020
​ في بيان رسمي، قال جهاز الشرطة والإدعاء العام في السويد، يوم الثلاثاء، إن السلطات ألقت القبض على امرأة في السبعين من عمرها في العاصمة استوكهولهم، إثر الاشتباه في أنها حبست ابنها في البيت لفترة تصل إلى 30 عاما.

إيما أولسون، المدعية العامة في استوكهولم، قالت في تصريح لـ"رويترز"، إن أحد الأقارب عثر على الابن وهو في الأربعينيات من عمره، الأحد، مثخنا بالجراح، مضيفة أنه ربما ظل محبوسا طوال 30 عاما تقريبا.

ونقلاً عن قريب الضحية، ذكرت وسائل إعلام سويدية مختلفة، أن الرجل كان يرقد على بطانية على الأرض بلا أسنان، عاجزا عن النطق، تغطيه البثور والجروح.

وذكرت صحيفة "إكسبرسن" وصحف أخرى، أنه تم إخراج الابن من المدرسة وهو في الثانية عشر من عمره.

وقالت "أولسون" دون ذكر أي تفاصيل أخرى عن حالته": "هو الآن في المستشفى، وأنا على علم بأنه احتاج لجراحة".

وتم العثور على نتائج من 1995 و1996، على جدار في الشقة التي تعمها الفوضى، بحسب ما نقلته وسائل الإعلام عن القريب.

وقالت "أولسن"، في بيان، إن الأم تنفي الاتهامات بحبس ابنها وإلحاق الأذى الجسدي الجسيم به.

وكانت الشرطة قد طوقت الشقة في جنوبي ستوكهولم، للتحقيق في الأمر، بعد أن تلقت بلاغا من طاقم المستشفى الذي يشرف على علاج الرجل.

استكهولم، هي عاصمة مملكة السويد وأهم مدنها وأكبرها. يبلغ عدد سكانها 885,653 نسمة حسب التعداد السكاني الذي أجري في 31 مارس 2013،

وتعد أكبر مدن فينوسكنديا. تقع المدينة على مجمع بحيرة مالارين وبحر البلطيق في خليج مزدحم بالجزر، جاعلاً منها إحدى أجمل مدن العالم.

ستوكهولم هي مقر الحكومة والبرلمان ومقر إقامة العاهل السويدي كارل غوستاف، ما يكسبها أهمية سياسية عالية.

يعيش في ستوكهولم سدس سكان السويد، ويعود ذلك إلى الامتيازات الجغرافية التي تمتاز بها، ما ساهم في كونها مركزاً اقتصاديّاً منذ تأسيسها أوائل القرن السادس عشر.