الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

التفاصيل الكاملة لـ"مذبحة طوخ": مريض نفسي يقتل طبيبا وموظفا ويطعن 4 آخرين - صور

الوطن
| 01 ديسمبر 2020
داخل مركز طوخ بمحافظة القليوبية، سالت دماء 6 من أهالي قرية السيفا، في مذبحة بشعة قتل فيها طبيب، وموظف بالمعاش، ونقل 4 آخرين غارقين في دمائهم إلى المستشفى، واحتجزوا داخل العناية المركزة حتى كتابة تلك السطور.

المذبحة حدثت على يد شاب تخرج في كلية العلوم، بدون أي سبب معلوم أو دافع واضح، إذ خرج المتهم من منزله حاملا في يده سكين، هائجا في شوارع القرية، ومع محاولات الضحايا الإمساك به وتهدئته خشية أن يصيب أحدا خاصة أنه "مهتز نفسيا"، وجه لهم طعنات قاتلة.

بركة دماء في دقائق

ضياء يوسف، الطالب في المرحلة الخامسة بكلية الطب، كان أول ضحية على يد "المهتز نفسيا"، فحسب أقوال شهود العيان، أن الضحية شاهد المتهم يمشي فى الشارع ومسكا سكينا، فتوجه إليه محاولا تهدئته وأخذ السلاح منه، في نفس الوقت الذي حضر فيه القتيل الثاني محمد عبد العليم الموظف بالمعاش، ورددا عليه: "أهدى بس، وهات السلاح من إيدك".

وأضاف الشهود، أنه خلال دقائق تحول المتهم إلى وحش، وبدأ يطعن "الدكتور ضياء" و"عم محمد" دون سبب، فتدخل 4 آخرين وحاولوا الإمساك به، فأصابهم أيضا بعدة طعنات، ثم اجتمع 10 أشخاص من القرية، وأمسك أحدهم يد القاتل، وتمكن من أخذ السكين منه، وربطوه حتى حضرت الشرطة، وتم نقل المصابين والضحايا إلى مستشفى طوخ العام.

مريض نفسي وبيكلم نفسه

كشفت التحريات والتحقيقات الأولية، أن المتهم فى منتصف العقد الثالث من العمر، يعاني من مرض نفسي، وسبق حجزه داخل مستشفى للأمراض النفسية، ولم يسبق اتهامه فى أى قضايا، أو تحررت ضده محاضر بالاعتداء من قبل، مشيرة إلى أنه تخرج من الكلية، التحق بالعمل فى عدة أماكن، لكنه لم يستمر بسبب مرضه النفسي.

واستمع رجال المباحث، إلى أقوال أسرة المتهم، الذين أكدوا أن نجلهم كان يجلس فى منزله ويتحدث مع نفسه بكلام غير مفهوم، وقبل الجريمة بدقائق دخل إلى المطبخ، واستولى على سكين خلسة، وأخفاها فى ملابسه، ثم خرج بها الى الشارع، قبل أن يسمعوا صوت استغاثات الأهالي: "الحقوا ابنكم بيقتل الناس في الشارع"، مشيرين إلى أنهم أسرعوا إلى مكان الحادث، وشاهدوا بركة دماء و6 من الأهالي مطعونين وأمعائهم ظاهرة، موضحين أن ابنهم أصيب بحالة نفسية منذ فترة، وأنهم حاولوا علاجه، لكن دون جدوى.

تشريح الجثث وتحليل مخدرات

قررت النيابة العامة تشريح جثث الضحايا، لبيان سبب الوفاة، كما أمرت بالاستعلام عن المصابين الأربعة وإمكانية الاستماع إلى روايتهم من عدمه، واستمعت إلى أقوال شهود العيان، وجاري الاستماع إلى أقوال المتهم، وسيتم عرضه على الطب الشرعي للتأكد من تعاطيه مواد مخدرة من عدمه، وتحفظت النيابة على مقاطع فيديو وثقت الحادث، سيتم تفريغها، بالإضافة إلى كاميرات المراقبة بالمحلات التجارية.

وكان اللواء فخر الدين العربى مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارا من مأمور مركز طوخ العميد تامر موسي، يفيد بتعدى مريض نفسي على 6 أشخاص فى الشارع بقرية السيفا دائرة مركز طوخ، وانتقل على الفور اللواء حاتم الحداد مدير المباحث، والعميد خالد المحمدى رئيس مباحث المديرية.

وتبين قيام مريض نفسي يدعى "أحمد ج."، بالتعدى على كل من محمد عبد العليم أحمد، 60 عاما، عامل، توفى فور وصوله مستشفى الجامعة، وضياء السيد عبدالعظيم، 22 عاما، في السنة الخامسة بكلية الطب، توفى هو الآخر متأثرا بإصابته، فيما أصيب كل من منصور علي متولي القزاز، وأشرف إبراهيم عطا الله بإصابات خطيرة، ونقلا إلى مستشفى الجامعة فى حالة خطرة، ونقل الاثنان الآخران إلى أحد المستشفيات الخاصة للعلاج.

وانتقل مدير أمن القليوبية إلى المستشفى لتفقد حالة المصابين، وأمر بتوفير الرعاية الطبية لهم فورا، فيما تم القبض على المتهم والسيطرة عليه، وجارٍ العرض على النيابة للتحقيق.