الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

الشرطة تستخدم خراطيم المياه لتفريق آلاف المتظاهرين في فرنسا.. فيديو

صدى البلد
| 21 نوفمبر 2020
تظاهر عشرات الآلاف من المحتجين في فرنسا، ضد قانون "الأمن الشامل" الذي تسعى حكومة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إقراره عبر البرلمان.

ويثير مشروع قانون "الأمن الشامل" جدلا كبيرا في فرنسا، حيث تجري مناقشته في البرلمان الفرنسي، وسط حالة من الغضب.

وتنص المادة 24 من القانون على تقييد نشر صور أفراد الشرطة أثناء عملهم أو تدخلهم لضبط الأمن، الأمر الذي لاقى معارضة من الصحفيين والنشطاء باعتباره تضييقا لحرية التعبير والصحافة.

وتقضي المادة بالسجن لمدة عام واحد وغرامة 45 ألف يورو، لمن يبث صور ضباط الشرطة والعسكريين بهدف الإضرار بسلامتهم الجسدية أو النفسية.

وظلت الاحتجاجات هادئة إلى حد ما، قبل أن تندلع مناوشات بين الشرطة والمحتجين في منطقة تروكاديرو بالعاصمة الفرنسية باريس.

واستخدمت الشرطة الفرنسية خراطيم المياه، لتفريق آلاف المتظاهرين الرافضين للقانون المثير للجدل.

في المقابل، رد المتظاهرون باستخدام الألعاب النارية والحجارة مستهدفين رجال الأمن، ما أدى لوقوع اشتباكات بين الجانبين.

وشارك عدد كبير من الصحفيين في المظاهرات ضد قانون "الأمن الشامل" وما يعتبرونه تقييدا لحرية الصحافة.

ورصدت مقاطع فيديو نشرتها وسائل إعلامية وتداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وقوع مناوشات بين الشرطة والمتظاهرين الغاضبين.

وتجمع الآلاف في مدن فرنسية متفرقة، من العاصمة باريس ورين ومونتبيلييه ونيس، منددين بقانون الأمن الشامل.

من جانبها، قالت وزارة الداخلية الفرنسية إن هدف القانون هو حماية رجال الأمن من الاعتداءات ومن الحملات عبر شبكات التواصل الاجتماعي وأنه لا يمس حق الإعلام في شيء.

وعملت الحكومة الفرنسية على إدخال تعديلات على المادة 24 من القانون المثير للجدل، بهدف ضمان حرية الإعلام.