الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

كلمه وبس(2) .. بقلم خالد منتصر

خالد منتصر
| 17 نوفمبر 2020
أصعب مهنة فى مصر المحروسة هى مهنة المفتى !! ، لسبب بسيط جدا جدا هو ان المهنة دى بيشاركه فيها 100 مليون بنى آدم مصرى ...باختصار مصر فيها 100 مليون مفتى ..وده شئ بنتميز به ونتفرد ونتميز عن دول العالم كله ...حاجه حصرى كده زى المسلسلات الحصرى ...جرب واغلط واسال زميلك عن نيتك ..مجرد نيتك انك تجيب عربية ..عينك ماتشوف الا النور ..انطق بس انك بتفكر انك تجيب عربية ...تلاقى فورا تسونامى الفتاوى اتفتح وغرقك ...يقعد زميلك حاطط رجل على رجل ..وينجعص على الكرسي ..ويكلمك وكأنه الخواجه مرسيدس ..ويقول لك بكل ثقة اوعى تجيب العربية دى ..اوعى دى على كبالن ..تبقى غلطت غلطة عمرك ...زميلك التانى فى المكتب التالى يصرخ فى وشك اوعى تجيبها جر خلفى ..هى الكبالن اللى تخلى العربية سريعة وثابتة ..ييجى زميلك التالت يقول لك وهو مشمئنط وبيبص فى الافق اللازوردى ...موتور العربية مايهمش ..أهم حاجه ماتبقاش رشه والعفشه سليمه ...يقولهالك وكأنه مولود فى ورشة ميكانيكا ...وفى النهاية تقرر بعد ماتصاب بالعته الهستيري والجنون المبكر ان البسكليته أرحم ...

أما وصف الدوا فخد عندك فتاوى للصبح ...مصر كلها بقدرة قادر اتقلبت دكاترة وصيادله بالاعدادية واحياناً بشهادة محو الأمية .. مجرد ماتقول فتحيه عندى صداع تطلع سنيه بروشتة مبتكرة نتيجة خبرتها الكبيرة فى بلبعة الدوا على مدى نصف قرن وأيضاً لأن بلكونتها طاله على أجزاخانة ..المهم سنيه تنصح فتحية بخلطة الستربتوماسين مع الاسبرين مع الفولتارين مع البنسلين .

.ماهو كلهم فيهم اين يعنى ماغلطتش فى البخارى ...وطبعا ماتنساش سنيه تقول لفتحيه على التعليمات فى آخر الروشتة ...ماهى على فكرة بتكتب روشته مش مجرد نصيحه شفوى ...لأ سنيه ناصحه وبتحب الالتزام فى العلاج ...تقول لها خدى بالك يافتحيه ..على الريق يافتحيه... اوعى تاكلى بعدها بست ساعات يافتحيه ..وياريت تحطى ع الخلطة حبة البركه والشمر والبردقوش لان فيهم فيتامين غين !!...وجوز فتحيه بيرد الجميل لجوز سنيه جاره العزيز ...دايماً عنده كيس أعشاب جاهز لعلاج كل الأمراض ...وجع مفاصل خد كيس أعشاب رقم 2 ...ضغط خد كيس رقم 2 ...سكر خد كيس رقم 3 ...هو نفس الكيس لكنه بيغير الأرقام ...والغريبه ان الاتنين مصدقين ومازالو مصرين ومقتنعين بان الدكاتره رجس من عمل الشيطان !...أما العناوين فى مصر فحدث ولا حرج ...ماحدش فى مصر تسأله على عنوان ويقول لك ماعرفش ...كله حاطط فى دماغه جى بى اس ورادار وبوصلة ..اكسر اول يمين فى اول شمال وبعدين دوغرى فى طوالى تلاته كيلو بالضبط حتلاقى البيت فى خلقتك على طول ...يقولك العنوان من غير مايرمش ..بثبات انفعالى وهدوء وثقة وكأنه عمدة المنطقة ...يبقي عمره ماشاف الشارع ولا سمع عن العنوان ده قبل كده ...لكن لازم يفتى ...معقول يطلع جاهل ...مايصحش ..انت تتوه مايهمش ...لكن هو يتحرج ويتكسف ويقول لك لأ ماعرفش ...دى تبقى كارثة ومهانة واهانة ...امتى ماكينة الفتاوى حتقف ؟..شئ فى علم الغيب ...وعجبي .