الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

البابا تواضروس: ليس من الحكمة أن تغلق البلد مرة أخرى| وعلينا الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا

صدى البلد
| 29 اكتوبر 2020
البابا تواضروس:

الله أعطى الإنسان الإمكانية أن يحدثه في أي وقت من خلال الصلاة

خلال الأسبوع الماضي توفي اثنان من الآباء الكهنة بسبب كورونا

علينا الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا

وجه قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية بضرورة استخدام الكمامة والمطهرات واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، لافتا إلى أنه خلال الأسبوع الماضي توفى إثنان من الآباء الكهنة بسبب كورونا.

وأضاف البابا تواضروس الثاني خلال عظته الأسبوعية التي ألقاها مساء امس من كنيسة السيدة العذراء مريم والقديس الأنبا رويس بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية - أنه ليس من الحكمة أن تغلق البلد مرة أخرى، والبديل الوحيد أن نكون حريصين، وأن نأخذ مسافة مناسبة من التباعد، ولابد من الراحة في المنزل عند شعور أي شخص بأي أعراض ولو بسيطة.

وتابع "تم أمس إصدار بيان من أجل تقليل الأعداد في الكنائس وأنه في حال زيادة الإصابات من الممكن أن تنخفض الأعداد مرة أخرى، وأنه علينا الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا"، مشيرا إلى أنه اعتبارا من الأسبوع المقبل ستكون الاجتماع الأسبوعي اعتبارا من السادسة مساء.

وقال قداسة البابا تواضروس إنه تحدث عن نوعين من الثقافة الروحية خلال الأسبوعين الماضيين وهما "التطوع"، و "التبرع"، وأنه سوف يتحدث اليوم عن ثقافة "التضرع"، والتضرع هو الصلاة من أجل الآخرين، لافتا إلى أن الله يبارك الوقت للإنسان الذي يقدم خدمة للآخرين، كما أن الله يبارك المال للإنسان الذى يتبرع من أجل الآخرين ولعمل الخير بشكل عام.

وأضاف البابا تواضروس أن الله أعطى الإنسان الإمكانية أن يحدثه في أي وقت من خلال الصلاة، وأنه مهما كانت تعبيرات الإنسان بسيطة فهي أمام الله عظيمة، وأن الصلاة تطرد كل عمل الشر، وأنها بمثابة بخور يصعد إلى الله، وأن الشيطان يسعى دائما لتعطيل الإنسان عن الصلاة بكل الطرق.

وتابع : "إن الصلاة من أجل الآخرين اختبار قوي للمحبة، وأول أمر في ثقافة التضرع هي أن يكون للإنسان محبة الصلاة من أجل الآخرين، وأن يملك الإنسان قلبا لديه الإحساس بالآخرين"، موضحا أنه يجب أن نتعاون مع الآخرين وأن العالم نفسه يعلمنا روح المشاركة، وأن هناك مليار شخص لا يجدون المياه النظيفة للشرب، وأنه يوجد بلدان لا يوجد بها أنهار عظيمة مثل نهر النيل.

وأشار البابا تواضروس الثاني إلى ضرورة الاهتمام بالصلاة لأنها تغير في الإنسان تماما، وأنه في تربية الأبناء لابد ألا نكتفى بالنصائح الشفوية فقط، ولكن يجب أن نصلي من أجلهم في كل حين، لافتا إلى أن الكنيسة علمتنا ثقافة الصلاة من أجل الآخرين وتتداول جملة "أذكرني في صلاتك" بشكل كبير بين الجميع، ولذلك يجب أن نعلم أبناءنا الصلاة من أجل الآخرين.