الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

"منتشرة في مصر".. احترس "المخللات" قد تصنع من فضلات الإنسان

الوطن
| 24 اكتوبر 2020
طبق فاتح للشهية يتوسط مائدة طعام المصريين، في الإفطار والغداء والعشاء تجده حاضراً، ليضيف نكهة مختلفة إلى جميع الوجبات، وعلى الرغم من تحذير الأطباء من خطورة المخللات المخللات بكافة أنواعها على الصحة العامة، بسبب زيادة الملوحة وتصنيعه أحياناً من مواد ضارة بجسم الإنسان، فإنه لا يغيب عن المائدة المصرية.

"مخلل فاسد، زيتون أسود مغلف بورنيش الأحذية، خضروات مملحة مصنوعة على روائح فضلات الإنسان"، كثير من الأنباء يجري تداولها على السوشيال ميديا عن الأكلة الشعبية المحببة للمصريين، تضرب في مصداقية صناعها وتتهمهم بالإضرار بالصحة العامة، خاصة مصانع "بير السلم" التي تعمل دون رقابة أو إشراف صحي.

قضايا المخلل الفاسد

منذ أيام قليلة، تحفظت رئاسة مركز ومدينة بني عبيد في محافظة الدقهلية، على 38 طنًا من المخلل الفاسد، يعلوه الدود والعفن، وغير صالح للاستهلاك الآدمي، وذلك بمخزن في قرية أبو المعاطي الباز، التابعة لوحدة اليوسفية، وجرى غلق المخزن وإحالة صاحبه إلى النيابة العامة.

وفي يوليو الماضي تم ضبط 18 طن مخللات فاسدة وغير صالحة للاستهلاك الآدمي، فى مزرعة مواشي مبنية بالطوب البلوك ومعروشة بـ"الغاب"، في محافظة الدقهلية، وكانت مليئة بالعفن والدود وموضوعة في براميل بلاستيكية كبيرة وخزانات مياه.

وفي أبريل الماضي أيضاً جرى ضبط مصنع مخللات في محافظة الشرقية، يقوم بتخزين المخللات المخللات في بدرومات أشبه بالمدافن دون ترخيص، ودون توافر أي اشتراطات صحية بها وضبط أكثر من 60 طن مخللات سوء تخزين و200 كجم مخللات عبارة عن "جزر، وهريسة شطة"، لوجود تغير في خواصها الطبيعية.

على السوشيال ميديا، كانت صناعة المخللات المخللات محور حديث نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وكشف بعضهم عن استخدام مواد ضارة في عملية التصنيع، منها مخلفات عضوية "براز"، وهو ما أثار جدلاً كبيراً بين المستخدمين.وتفاعل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مع تلك المنشورات وتوالت التعليقات عليها، حيث كتب أحد المعلقين: "يا نهار أسود رحمتك يا رب أنا جالي مغص من الكلام"، وكتب آخر: "كلام صحيح ومن سنين كمان، ومن مصدر موثوق منه وعلى هذا الأساس أمي الله يرحمها بطلت تاكله نهائي، وحرمته يدخل البيت وبقت تعمله هي"، فيما قال ثالث: "كلام مظبوط 100%، واحد صاحبي كان شغال في مصنع مخلل وقال الكلام ده"، فيما تساءل البعض عن مدى صحة هذا الكلام وما الأضرار وراء ذلك في حالة صحته؟

الدكتور محمد الحوفي أستاذ علوم الأغذية شرح لـ"الوطن"، أن هناك مصانع كبيرة تتبع ممارسات تصنيعية وصحية جيدة وأيضا يوجد بعض المعامل البلدية التي لا يتبع فيها أي اشتراطات صحية أو ممارسات صحية في عملية التصنيع.

ورداً على استخدام المخلفات العضوية في المخللات المخللات، أوضح "الحوفي" أن الأمر منتشر منذ زمن في بعض الأماكن الشعبية التي تستخدم "البراز" من خلال وضعه داخل شاش، ثم إلى المخلل حتى يتخلل بشكل أسرع، ويستطيعون بيع كمية كبيرة منه ولا يقتصر الأمر على ذلك بل أيضا يستخدمون الخضروات التي اقتربت على التلف رخيصة السعر.

مخلل بالورنيش والصودا الكاوية

وبحسب "الحوفي"، هناك معامل بلدية قديمة تعمل في أحواض كبيرة غير نظيفة ومن الممكن أن يضعوا "فضلات الإنسان" في المخلل وكذلك ورنيش أو صودا كاوية حتى يسود لونه ويطيب بسرعة، لذلك نصح أستاذ علوم الأغذية بشراء المخللات المخللات من مصانع كبرى، حيث يتم تصنيعه بطرق حديثة ومحاليل نظيفة وبرطمانات معقمة، ويكون صالح للاستهلاك الآدمي، وتحتوي العبوة على اسم الشركة وتاريخ الصلاحية أو يمكن تصنيعه في المنزل من خلال الملح والخل.

ونصح "الحوفي" بالابتعاد عن المخللات المخللات التي تباع في الشارع أو في المحلات الشعبية: "معامل البلدية دي بتورد مخلل للأماكن اللي بتبيع سندويتشات سريعة وبأسعار رخيصة"، كما أنه يتم إضافة المواد الحريفة مثل الشطة التي تحتوي على مركبات كيماوية حتى تعطي مذاق قوي وكذلك مواد صناعية بدل الطبيعية.

المخللأضرار المخللات

طريقة التصنيع المذكورة تؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة وفقا لوصف "الحوفي" فعلى سبيل المثال الزيتون وما يوضع عليه من صودا كاوية أو ورنيش يعمل على زيادة عنصر الصوديوم الذي يكون في منتهى الخطورة لمريض الضغط ويؤثر ذلك أيضا على جدار المعدة والتهابات داخلية.

كما أن كل هذه المركبات التي تصنع بها المخللات المخللات في المعامل البلدية أو الشعبية قد تؤدي لأمراض في الجهاز الهضمي ووسيلة لانتقال الأمراض، والصبغات الصناعية تؤثر على الكبد والكلى لأنها سموم ومواد سامة وضارة بالصحة، كما تؤدي إلى حرقان في البول وأثناء عملية الإخراج، وتغير من طبيعة البكتيريا النافعة الموجودة في الجسم وتسود البكتيريا الضارة مما يتسبب في ضرر للأمعاء.

وأكد "الحوفي" أن الإفراط في تناول المخللات المخللات بشكل عام واستخدام كميات أو تركيزات كبيرة تسبب أمراض وتكون خطر للغاية، خاصة على من يعانون من أمراض في القلب أو الضغط أو تصلب الشرايين.

حقيقة صنعها من فضلات الإنسان

وأكدت الدكتورة ليندا جاد الحق، استشاري التغذية والسمنة لـ"الوطن"، حقيقة أن المخلل يصنع من مخلفات عضوية: "للأسف الكلام ده صحيح، وتم ضبط كثير من المخللات المخللات الفاسدة، هما بيقولوا انهم بيعملوا كده عشان ده نوع من أنواع السماد".

وحذرت "ليندا" من شراء المخللات المخللات بدون معرفة مصدرها وقراءة مواصفات صنعها، حتى لا يتعرض أصحاب المناعة الضعيفة إلى مشاكل صحية: "كل المصانع تحت السلم كارثة وأكيد طريقة تصنيعهم مليانة سموم وفطريات وبكتيريا وأكيد مضرة فلازم نشتري من اللي حاصل على تصريح من وزارة الصحة.