الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

فيديو | بالدموع.. لحظة مؤثرة لزوجين مسنين إجتمعا سويا في أحد المستشفيات بعد فراق 215 يومًا بسبب الجائحة

مزمز
| 23 اكتوبر 2020
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يوضح رد الفعل المؤثر لزوجين مسنين في العقد الثامن من العمر لحظة اجتماع شملهما للمرة الأولى بعد فراق استمر لمدة 215 يومًا بسبب جائحة كورونا.

وكان الزوجان إيف وجوزيف لوريث، وهما من ولاية فلوريدا الأمريكية، قد أُجبرا على البقاء بعيدًا عن بعضهما البعض لأشهر بسبب إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وهو أمر لم يعتادا عليه طيلة سنوات زواجهما، خاصة وأنهما متزوجان منذ 60 عامًا. يشار إلى أن الزوجين كانا يقيمان في الأساس بدار لرعاية المسنين في الولاية الأمريكية، لكنهما فُصلا عن بعضهما لمدة 7 أشهر بسبب تدهور الحالة الصحية لـجوزيف، مما تطلب أن يقضي بعض الوقت في أحد المستشفيات؛ ولم يتمكن الزوجان من رؤية بعضهما البعض عن كثب سوى في الآونة الأخيرة، ووثق موظفو دار المسنين لحظة اجتماع شملهما في مقطع فيديو.

وبحسب ما ورد في تقرير لصحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن جوزيف كان قد خضع لعملية جراحية في وقت سابق من العام الجاري، ومكث في مركز إعادة تأهيل لعدة أشهر بعيدًا عن زوجته، ولم يتمكنا من رؤية بعضهما سوى عبر النوافذ وكانا يتحدثان عبر الهاتف فقط، لذلك فإن عودة جوزيف للإقامة بنفس المكان برفقة زوجته مجددًا كان وقعها مؤثرًا على الزوجين.

وكما يتبين من خلال الفيديو المرفق، فإن الزوجة لم تكن تصدق نفسها لحظة رؤية شريك حياتها على بعد خطوات منها، وسارعت نحوه لمعانقته، وانهمرت دموعهما، وأعرب كل منهما عن مدى اشتياقه وحبه للاخر بكلمات مؤثرة.

وقال جوزيف لوريث في تصريح لمحطة تلفزيونية أمريكية إنه التقى بزوجته عندما كان عمرهما 16 عامًا فقط، وهما متزوجان منذ 60 عامًا و10 أشهر على وجه التحديد، ولديهما 5 أبناء، وأكثر من 10 أحفاد.