الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

مُدرسة تجبر طالبة على ارتداء "غطاء الرأس".. وأولياء الأمور يناشدون وزير التعليم: "هناك طالبات مسيحيات"

القاهرة24
| 21 اكتوبر 2020
أثيرت خلال الساعات الأخيرة حالة من القلق والجدل الواسع، على منصات التواصل الاجتماعي، بشأن إجبار إحدى مدارس بلبيس بالشرقية، لطالبة بارتداء الحجاب، وهذا بعد أن نشرت ولي أمر الطالبة تفاصيل تلك الواقعة، مؤكدةً أنهم طالبوها بلبسه داخل المدرسة وخلعه خارجها.

البداية كانت بكتابة لمياء لطفي، والدة الطالبة ريم، المقيدة بالصف الأول الإعدادي في مدرسة بلبيس الرسمية للغات، بقولها: كلموا ريم النهاردة على الحجاب، وأنه جزء من الزي المدرسي والبسيه في المدرسة وأقلعيه بره ومش هاندخلك المدرسة من غيره.

وقالت الطالبة: أنا هاصعد طبعًا، وهكتب اسم المدرسة والمدرسين والمدير، بعد ما أرجع لإدارة المدرسة كإجراء أولى، مشيرًا إلى أن من طالب الفتاة بذلك مدرسة الألعاب وقد يكون تصرف فردي، وذلك في بداية الأمر.

وبعد ساعات انتشر هذا المنشور بشكل واسع على منصات التواصل الاجتماعي، وانهالت التعليقات المعارضة له، لا سيما وأنت تلك المدارس بها عدد من الطالبات المسيحيات وإجبارهم بالحجاب سيكون مخالف.وطالب مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، أولياء الأمور بتقديم شكوى لوزير التربية والتعليم ورفض هذا القرار، لا سيما أن هناك عدد غير قليل من طلاب تلك المدارس مسيحيات ويتم إجبارهم على لبس الحجاب.