الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

بعد حادث باريس.. فرنسا تشن حملة اعتقالات موسعة

صدى البلد
| 17 اكتوبر 2020
ذكر مصدر قضائي فرنسي أن 5 أشخاص آخرين تم إعتقالهم بعد مقتل مدرس بقطع الرأس قرب معهد في الضاحية الغربية لباريس، ما يرفع العدد الإجمالي للموقوفين في إطار هذا الاعتداء إلى 9 أشخاص وفقا لوسائل الإعلام الفرنسية.

وأوضح المصدر القضائي أن بين المقبوض عليهم الخمسة الأخيرين، والدي تلميذ في مدرسة كونفلان سانت أونورين، حيث كان يعمل المدرس وأشخاص في المحيط غير العائلي للمهاجم، موضحًا أنه شاب في الثامنة عشرة من العمر من أصل شيشاني ومولود في موسكو.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد قال، إن عملية قتل المدرس الذي عرض رسوما كاريكاتورية للنبي محمد في حصة دراسية "هجوم إرهابي إسلامي".

وأضاف ماكرون، قرب مكان الاعتداء، حيث قطع الجاني رأس الضحية قبل أن ترديه الشرطة قتيلا، أن "الأمة بأكملها" مستعدة للدفاع عن المدرسين، وإن "الظلامية لن تنتصر".

وأعلنت الشرطة الفرنسية، أنها قتلت بالرصاص رجلا كان قد ذبح معلمًا بإحدى المدارس الإعدادية، في شارع بإحدى ضواحي العاصمة باريس.

ورصدت دورية للشرطة المهاجم المشتبه به وهو يحمل سكينا على بعد مسافة قصيرة من موقع الهجوم. وقال متحدث باسم الشرطة إن الشرطة أطلقت النار على المشتبه به فأردته قتيلًا.

وقال مصدر في الشرطة إن شهودا سمعوا المهاجم يهتف الله أكبر.

وقال المتحدث باسم الشرطة إنه يجرى التأكد من هذه المعلومات.