الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

شاهد ماذا كتب الإرهابى المتهم بذبح مدرس باريس علي تويتر

صدى البلد
| 16 اكتوبر 2020
ذكرت وسائل إعلام فرنسية أن منفذ جريمة قطع رأس مدرس قرب العاصمة باريس، أعلن مسؤوليته عن الهجوم عبر تويتر.

وزعمت تقارير أن الجاني أعلن مسؤوليته عن الحادث على تويتر، حيث تم نشر صور لرجل مقطوع الرأس وتداولها بشكل واسع.

وقالت إن المهاجم كتب على تويتر قائلا "بسم الله الرحمن الرحيم.. من عبد الله إلى ماكرون زعيم الكفار.. لقد أعدمت أحد كلاب الجحيم الخاصة بك التي تجرأت على الاستهزاء بالنبي محمد".

وبحسب ما ورد، فقد تم تعليق حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وأضافت صحيفة "لوفيجارو" نقلا عن مصدر في الشرطة أن منفذ الهجوم يعتقد أنه مسلم روسي ولد عام 2002 في موسكو، وصاح قائلا "الله أكبر" قبل إطلاق النار عليه من قبل الشرطة.

وشهدت فرنسا، اليوم الجمعة، حادثا مروعا، حيث تم قطع رأس رجل في "كونفلان سان أونورين" قرب العاصمة باريس، بينما تحقق النيابة العامة لمكافحة الإرهابي في الواقعة.

وذكرت النيابة العامة لمكافحة الإرهاب في فرنسا أنها تولت مسؤولية التحقيق في حادث الطعن، الذي وقع قرب مدرسة. حيث تم فتح تحقيق بتهمة "جريمة تتعلق بعمل إرهابي" والانتماء لمجموعة إجرامية إرهابية.

وبحسب صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية، فإن الضحية هو مدرس تاريخ، كان قد أظهر لطلابه مؤخرا رسوما كاريكاتورية عن النبي محمد، خلال حصة دراسية عن حرية التعبير.

ووقع الحادث في تمام الخامسة مساء الجمعة، عندما اكتشف رجال الأمن وجود رجل يحمل سكينا، وعندما طلبوا منه أن ينزل سلاحه، رفض الأمر، ما دفع الشرطة لإطلاق النار عليه.

وأوضحت الصحيفة أن الشرطة عثرت على جثة رجل مقطوعة الرأس، في سان أونورين شمال غرب باريس.

وعلى الفور، وصلت وحدات مكافحة الإرهاب لموقع الحادث، حيث تم تطويق المكان والعمل على إزالة الألغام التي يشتبه في وجودها بحزام ناسف مع منفذ الهجوم.