الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

طفل يعثر على هيكل ديناصور يعود تاريخه إلى 69 مليون سنة

ألوان - الوطن
| 16 اكتوبر 2020
​ عُثر ناثان هروشكين 12 عاماً، على هيكل عظمي لديناصور يعود تاريخه إلى 69 مليون عام، وفقاً لموقع بي بي سي.

كان "ناثان"، في نزهة مع والده في منطقة معروفة بوجود حفريات في ألبرتا، في كندا بشهر يوليو الماضي، وحينها رأى عظاماً تبرز من صخرة.

ويوم الخميس الماضي، انتهت أعمال التنقيب عن الهيكل العظمي، وقال "ناثان": إنه حين أبصر العظام للمرة الأولى، ظلّ "عاجزاً عن الكلام": "لم أشعر بحماس كبير كنت في صدمة كبيرة، لقد عثرت فعلا على عظام ديناصور".

اهتم "ناثان" بالديناصورات منذ كان في السادسة من عمره، وطالما قصد مع والده محمية كندا الطبيعية في "بادلاندز" في ألبرتا.

وقبل عام، وجد بقايا صغيرة من حفريات رجّح والده إنها تساقطت من صخور في الأعالي، فقرّر ناثان معاينة المكان هذا الصيف.

كانت العظام تبرز على جانب التلّ، عندما نادى ناثان والده قائلاً: "أبي، عليك أن تصعد إلى هنا"، عرف الأب من نبرة صوت ابنه أنه وجد شيئاً، وقال والده ديون هروشكين إن "العظام ظهرت حرفياً كأنها مصنوعة من الحجر"، وبدّت كأنها نهاية عظم الفخذ، وكانت بارزة من الأرض. يدرك "ناثان" أن الحفريات محمية بموجب القانون، لذا حين عاد إلى المنزل، دخل إلى موقع متحف رويال تيريل في ألبرتا، المعني بدراسة الحياة ما قبل التاريخ ثم طلب منه أن يرسل صوراً وأحداثيات الموقع، فقام بذلك.

وتعتبر "بادلاندز" موطناً للأحفوريات، وكان جوزيف تيريل قد عثر على ديناصور في أواخر القرن التاسع عشر، يدعى ألبرتوسوروس، إلا أنّ الموقع الذي كان يسير فيه ناثان ووالده لم يكن معروفاً على أنه موقع للحفريات، فأرسل المتحف فريقاً من الخبراء للتنقيب، وعثر حتى الآن على 30 إلى 50 قطعة من العظام تعود جميعها إلى ديناصور "هادروسور" صغير السن، يبلغ من العمر ما بين ثلاث إلى أربع سنوات.

وصدر عن المتحف أن الديناصور مهمّ جداً من الناحية العلمية، لأنه وجد في حفرية تعود إلى 69 مليون عام، والسجّلات من تلك الحقبة نادرة.

وقال أمين عام "البيئة القديمة" في المتحف، فرنسوا تيريان في بيان: "سيساعدنا اكتشاف ناثان ووالده على سدّ هذه الفجوة الكبيرة في معرفتنا عن نطوّر الديناصورات"، أما بالنثبة لناثان فالعملية برمتها كانت "خيالية".وأضاف أنه "سيكون رائعاً رؤيتهم أخيراً، بعد أشهر من العمل، يستخرجون شيئاً من الأرض"، وإنه كان في طفولته مثل جميع الأطفال يفضّل الديناصور"تيرانوسوروس ركس" لكن بعد الاكتشاف الذي حقّقه، أصبح "هادروسور"المفضّل لديه.