الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

قصة الصليب العجيب في دير القديسة حنة بإسبانيا

محرر الأقباط اليوم
| 14 اكتوبر 2020
داخل دير القديسة حنة والقديس يوسف في قرطبة بإسبانيا، يوجد صليب قديم للغاية داخل كنيسة الدير ، يسمى صليب الغفران العجائبي، يظهر فيه الذراع اليمنى للسيد المسيح نازلة علي الصليب في حادثة شهيرة شاهدها أحد الكهنة ورجل آخر.

ويروى السكان الأسبان عن قصة صليب الغفران العجائبي قائلين:

ذات يوم جاء رجل خاطئ ليعترف عند الكاهن تحت هذا الصليب. ولكن هذا الكاهن غالبًا ما يتصرف بصرامة شديدة ويقوم بتعنيف المعترفين علي خطاياهم.

ولكن شخصية هذا الكاهن لن تبقى كما كانت سابقا لأنه سوف يتغير بعد ماحدث، بعد أن اعترف الخاطيء بخطاياه، هدده الكاهن : هذه هي المرة الأخيرة التي أقبل إعترافك.

مع مرور عدة أشهر، مجددا جثا الخاطئ نفسه عند قدمي الكاهن تحت الصليب وطلب المغفرة مرة أخرى. لكن الكاهن كان أشد صرامة هذه المره.. وأجابه: لا تلعب مع الله. لا يمكنني قبول إعترافك.لكن الغريب، عندما رفض الكاهن ، سمع فجأة همس على الصليب وفي لحظة انسحبت ذراع السيد المسيح اليمنى فجأة من علي الصليب لتقف علي رأس الخاطئ وكأنه السيد المسيح يباركه، وفي نفس اللحظة سمع الكاهن صوتًا يصدر من الصليب قائلًا: "أنا من فديت هذا الشخص وليس أنت".

منذ تلك الواقعة، ظلت الوضع الجسدى للسيد المسيح علي التمثال منحنيا بهذا الشكل، وذراعه اليمنى في هذا الوضع، حيث تدعو بلا توقف الإنسان إلى التوبة.