الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

كمامة فوتوشوب تحرج محافظة بني سويف: غلطة ومش هتكرر تانى

ألوان - الوطن
| 01 اكتوبر 2020
​ في الوقت الذى تشدد فيه وزارة الصحة، على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية، ومنها ارتداء الكمامات الطبية، خصوصاً فى الأماكن التى تشهد زحاماً، لم يلتزم اللواء حسام حمودة، سكرتير عام محافظة بني سويف، خلال جولة تفقدية مع وفد من وزارة السياحة والآثار للمحافظة، بالأمس، بارتداء الكمامة، وحتى لا يظهر بصور غير لائقة فى الصور التى سيتم نشرها على الصفحة الرسمية للمحافظة، بموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، لجأ إلى استخدام برنامج "فوتوشوب" لوضع كمامات افتراضية على وجوه الوفد المشارك فى الجولة.

وبعد دقائق من نشر صور "الكمامة الفوتوشوب"، على صفحة محافظة بنى سويف، أثارت جدلاً وسخرية بين رواد السوشيال ميديا، ليس بسبب إغفال مسئولي الوزارة عن الالتزام بإرتداء الكمامات، ولكن بسبب اللجوء إلى الفوتوشوب، وكتب أحمد محمود معلقا على صفحة المحافظة: "مش قادر أتخيل أن دي الصفحة الرسمية ودي يحصل بالشكل ده والكمامات تبقى فوتوشوب وازاي اصلاً، المفروض أنهم قدوة لنا كمواطنين".

وعلق إبراهيم الشريف، أحد مستخدمي السوشيال ميديا قائلاً: "الموقف ده سيء ومستحيل يتنسى للمحافظة أبداً".

ورغم أن المحافظة تداركت الخطأ سريعاً، وقام المسئولون عن الصفحة، بحذف هذه الصور، إلا أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي لازالوا حتى الآن يتداولون الصور ويسخرون منها.

من جانبه أكد محمود مغربي، مدير مكتب محافظ بنى سويف، على الواقعة: "دى غلطتنا وإحنا معترفين بيها، وكان الأفضل أننا نشيل الصور عشان صورتنا قدام المواطنين والمفروض إننا قدوتهم"، ووعد "محمود" بأن هذا الخطأ لن يتكرر مرة أخرى: "لفتنا نظر سكرتير المحافظ ومش هيحصل ده تاني وإن شاء الله اللي جاي كله خير".

وكان الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، اجتمع بوفد من وزارة السياحة والآثار خلال زيارتهم للمحافظة، والتي تأتي عقب أيام قليلة من لقاء جمع المحافظ بوزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني، تناولا خلاله تعزيز سبل التعاون في الدفع بقطاع السياحة ببني سويف من خلال تطوير ورفع كفاءة الخدمات السياحية بالمواقع الأثرية بالمحافظة مما سيساهم في جذب مزيد من الزائرين إليها.