الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

تفاصيل مثيرة فى واقعة المدرس المسن المتحرش .. ليس مدرسا

مبتدأ
| 27 سبتمبر 2020
كشفت تحريات المباحث عن مفاجأة في واقعة المدرس المسن المتحرش بطفلة فى المطقم، هي أن عمر المدرس 76 عاماً، وأنه تحرش بالطفلة وقت حصة درس خصوصى لها داخل المنزل، وأن صاحب البلاغ هو جار المتهم الذى قام بتصوير الفيديو، وتم إحضار الأم وتعرفت على ابنتها.

وكشفت التحريات أن المتحرش المسن بطفلة فى المقطم تاجر خردة وليس معلما، وأنه يجيد اللغة الإنجليزية وكان فى حصة درس خصوصى لغة إنجليزية، كما أن المتحرش أرمل ولديه 4 أبناء، ويبلغ عمره 76 سنة، ومقيم بمفرده بعد وفاة زوجته وزواج أبنائه.

ودلت التحريات أن الطفلة الضحية تبلغ من العمر 9 سنوات.

وتواصل النيابة العامة سماع أقوال المتهم ومواجهته بفيديو التحرش الجريمة المتداول على نطاق واسع بمنصات التواصل الاجتماعي.

وبمواجهة المتهم بجريمته النكراء التى تسببت فى حالة غضب عارمة ظهرت من خلال آلاف الرسائل على مواقع التواصل الاجتماعى.

وألقت قوات الأمن القبض على المدرس المتحرش بعد أقل من 12 ساعة، من ظهور فيديو التحرش، وفحصت قوات الأمن الفيديو الذى يظهر فيه المدرس أثناء تحرشه بالطفلة، ومدته دقائق، ونجحت الأجهزة الأمنية فى تحديد هوية المدرس المسن، ومكان بث الفيديو حيث تبين أنه من منطقة الخليفة.

حيث تصدر هاشتاج "إعدام المدرس المتحرش"، موقع "تويتر"، خلال الساعات الأخيرة من مساء اليوم، بعد الفيديو الذى نشره أحد الأشخاص، ويظهر فيه مدرس كبير فى السن يقوم باحتضان طفلة وتقبيلها من فمها، فى غرفة مغلقة عليهما، وقام الشخص الذى التقط الفيديو بتصوير المدرس من النافذة المقابلة له، ورفعه على موقع "تويتر" ليتحول إلى هاشتاج "إعدام المدرس المتحرش".