تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث
أقباط متحدون
| 02 اغسطس 2020
ثارت حالة من الغضب بين اغلب رهبان دير الانبا مقار بعد انتشار صور للانبا ابيفانيوس ووضع رموز لقتله مثلما يحدث لباقي القديسين في ارفاق رمزا يسهل علي الشعب معرفة شخصيته

قال عدد من رهبان الدير فوجئنا في الاسابيع الاخيرة وخاصة في اسبوع التذكار الثاني لنياحة الانبا ابيفانيوس بانتشار عدد من الايقونات التي لا نقبل بها ترسم الانبا ابيفانيوس واسفلها تجسيد لحادث القتل الاليم ومن المعروف أن الصور المرسومه كانت تستخدم في القديم للقديسين والشهداء برموز للتدليل علي شخصيته لعدم وجود فوتوغرافيا ويضاف لها ملامح من حياته أو معجزاته مثل صورة مارمينا وارتباطها بالجمال وصورة مارجرجس وارتباطها بطعنه بحربته للوحش والانبا رويس والجمل المحمل بالملح وجميعها رموز مرتبطه بحياته

اضافوا أن الصورة المرسومه لا موضع لها نهائيا ولا يليق بتاريخ الرهبنه أن نرسخ في وجدان الاطفال الصغار وايضا الكبار فكرة القتل علي يد راهب فكان الاولي استخدام الصورة الاصليه وان كان ضروريا استخدام رمزا بها الافضل استخدام رمز المؤلفات التي خرجت علي يد الاسقف المتنيح او استخدام صورة الدير نفسه

ما ضايق الاباء أكثر استخدام البعض لفرصة التذكار الثانوي ورسم كاريكاتير يجسد قتل الاب الاسقف معلقين ان صورة واحدة رسمت بعفويه دفعت الاخرين للتمادي والتصعيد في هذه الرسومات وتناسي من قام بها ان اجيالا صغار ستشاهد هذه الايقونات والرسومات ولا يليق أن ترتبط اذهانهم بمثل هذة الصور حول الرهبنه