تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث
الوطن
| 28 يوليو 2020
يحتفل الأقباط في صلواتهم بالكنائس، اليوم الثلاثاء، بحسب "السنكسار الكنسي"، بالتذكار الشهري للعذراء مريم، وتذكار وفاة "القديس سوسنيوس الخصي".

و"السنكسار" هو كتاب يحوي سير القديسين والشهداء وتذكارات الأعياد، وأيام الصوم، مرتبة حسب أيام السنة، ويُقرأ منه في الصلوات اليومية.

فحسب التقويم القبطي، يوافق اليوم الثلاثاء، 21 أبيب لعام 1735 قبطي، ويدون "السنكسار"، أنه في مثل هذا اليوم تعيد الكنيسة بالتذكار الشهري للعذراء مريم، كما أنه في مثل هذا اليوم عام 451 ميلادي توفي "القديس سوسنيوس الخصي".

وبحسب السنكسار القبطي، فأن "سوسنيوس" كان من رجال قصر الملك ثاؤدوسيوس الكبير، ولما اجتمع المجمع المسكوني الثالث بأفسس لمحاكمة نسطور كان هذا القديس يقوم بخدمة القديس كيرلس الكبير بابا الإسكندرية وباقي أعضاء المجمع من قبل الملك ثاؤدوسيوس، وفرق كل ماله على الفقراء والمساكين.

ويشير السنسكار، أنه لما توفي "سوسنيوس" صلى عليه البابا كيرلس.

ويستخدم "السنكسار" التقويم القبطي والشهور القبطية "13 شهرًا"، وكل شهر فيها 30 يومًا، والشهر الأخير المكمل هو نسيء يُطلق عليه الشهر الصغير، والتقويم القبطي هو تقويم نجمي يتبع دورة نجم الشعري اليمانية التي تبدأ من يوم 12 سبتمبر.

و"السنكسار"، بحسب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مثله مثل الكتاب المقدس لا يخفي عيوب البعض، ويذكر ضعفات أو خطايا البعض الآخر، بهدف معرفة حروب الشيطان، وكيفية الانتصار عليها، ولأخذ العبرة والمثل من الحوادث السابقة على مدى التاريخ.