تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث
أليتيا
| 08 يوليو 2020

مقبرة ميلادية قديمة مزينة برسوم ليسوع بشعر أجعد

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar). عثر فريق إسباني من علماء الآثار المصرية على ما قد يكون أقدم صورة ليسوع المسيح. ففي مقبرة ترقى إلى القرن السادس، وجدت صور مرسومة على جدران سرداب داخل بنية تحت الأرض. وبحسب الفريق الإسباني، فمن الممكن أن يكون المكان مدفن عائلة كهنوتية.

يظهر أحد الرسوم الذي يعود إلى الحقبة المسيحية الأولى* صورة رجل شاب ذات شعر أجعد لابساً رداءً قصيراً ورافعاً يده كما لو أنه يبارك. أما النقوش القبطية المحيطة بالصورة فهي قيد الترجمة.

يتألف الفريق الذي يعمل بإرشاد عالم الآثار الإسباني جوزيب بادرو من أعضاء من الجمعية الكاتالونية لعلم الآثار المصرية وجامعة برشلونة.

كان الفريق يجري حفريات في مدينة أوكسيرينخوس القبطية القديمة، وهي عاصمة إقليمية في صعيد مصر تقع على بعد 160 كلم جنوب القاهرة. هذه الصورة المصنفة "استثنائية" هي بالطبع صورة بسيطة ليسوع المسيح لا تستند إلى أي معرفة بمظهره الفعلي. ذكرت صحيفة "لافانغارديا" نقلاً عن جوزيب بادرو: "الجدران مغطاة بخمس أو ست طبقات من الرسوم، وتعود أقدم طبقة إلى زمن المسيحيين الأقباط الأوائل".

كانت أقدم صورة معروفة ليسوع المسيح تعود إلى سنة 235. كان قد عثر عليها في سوريا سنة 2011. يظهر فيها يسوع من دون لحية وهو يمشي على الماء.

*كنيسة الإسكندرية أو كنيسة مصر كانت إحدى الكنائس المسيحية الأولى. وفقاً للتقليد، تأسست على يد الإنجيلي مرقس قرابة العام 40.