تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث
المصرى اليوم
| 29 يونيو 2020
أعلن أطباء تكليف مارس 2020 الرافضين لنظام التكليف الجديد لوزارة الصحة، وعددهم حوالي 7 آلاف طبيب، تفاجأوا بالقرارات التي وصفوها بشديدة التعنت من وزيرة الصحة، والتي تفيد بتكليف إجباري عشوائي للأطباء وأغلبهم خارج محافظاتهم.

وقال بيان أصدره أطباء التكليف، إنهم يصرخون منذ قرابة الشهرين ويطرقون جميع الأبواب لحل مشكلتهم، وبعضهم متطوع في مستشفيات العزل، والبعض الآخر تقدم بالتطوع على موقع وزارة الصحة.

وأوضح البيان أن اعتراض الأطباء كان على بنود وقرارات إدارية ليس لها علاقة بالمطالب المادية، والفئوية وقدموا حلولا منطقية وعملية لحل الأزمة الحالية خلال لقائهم لمسؤولي الوزارة.

وتساءل البيان: أهذا هو الدعم المعنوي المقدم للأطباء؟!، أيعقل أن يتم توزيع الأطباء إجباريا وعشوائيا خارج المحافظة؟!، أليست هذه القرارات تساعد على هجرة الأطباء عاجلا أم آجلا ؟!، هل هذا هو الوقت المناسب لتجربة أنظمة جديدة على شباب الأطباء؟!.

وطالبوا الجهات المعنية بسرعة التدخل في الأزمة، وتعديل بعض التفاصيل حتى يتم تكليفنا على النظام القديم المتعارف عليه، ووقف التعنت الواضح ضد شباب الأطباء، ووقف أي أنظمة جديدة تضر بالمنظومة الصحية في أزمة الوباء.