تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث
الدستور
| 28 يونيو 2020
أعلنت قوات الدعم السريع بالسودان، الأحد، القبض على عشرات من الأفراد الذين كانوا في طريقهم إلى ليبيا للعمل كمرتزقة، نافيا في الوقت ذاته وجود أي قوات حكومية في ليبيا.

وقال الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع العميد جمال جمعة، في بيان صحفي مساء اليوم، إن قوة أمنية مشتركة أوقفت 122 متفلتا بينهم 8 أطفال متوجهين للعمل كمرتزقة في ليبيا، وسيواجه 72 من المقبوض عليهم تهما بموجب قانون الطوارئ متعلقة بشراء الأسلحة، وتجنيد الأطفال والتحريض ضد الدولة وإثارة النعرات القبلية والنهب المسلح، بينما سيتم تسليم الآخرين الـ50 للشرطة لوجود حالات اشتباه ضدهم.

وأكد جمعة أن القبض على هذه المجموعة عمل كبير يحسب للقوات الأمنية، ويكشف عن حجم الجرائم التي ترتكب ضد السودان عبر استخدام الشباب، مشيرا إلى أنه تم القبض على هذه المجموعات في مناطق مختلفة بدارفور.

ونفى جمعة وجود قوات سودانية تقاتل في ليبيا، لافتًا إلى أن اللجنة الأمنية تقوم بواجباتها لتجاوز التحديات التي تواجه الفترة الانتقالية والمتمثلة في إثارة النعرات القبلية التي تهدف لضرب علاقات السودان بدول الجوار مؤكدا أن الذين يقاتلون مرتزقة يسعون للحصول على الأموال.

وأشار إلى أن قوات الدعم السريع كانت ألقت القبض على مجموعة تضم 243 شخصا في فبراير الماضي بكل من الفاشر والجنينة وتم تقديمهم للعدالة، داعيًا لسن قوانين رادعة للحد من هذه الجرائم.