تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث
فيتو
| 22 مايو 2020
احتفل أطباء وتمريض مستشفى أسوان التخصصي "الحجر الصحي" لمصابي فيروس كورونا في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة بعيد ميلاد القمص قبطي مصاب بالفيروس كنوع من المشاركة ورفع الروح المعنوية للمريض كما قدموا له التهاني والهدايا العينية له عبارة عن "تورتة وساعة وكتب دينية وبالونات وهدايا أخرى".

وقال الدكتور مصطفى أبو المجد مدير إدارة الطب الوقائى بأسوان إن الهدف من الاحتفال بعيد الميلاد رفع الروح المعنوية للمريض وهي لافتة إنسانية طيبة من الأطباء والتمريض ، موضحًا أن القمص بيشوي من محافظة قنا من مواليد 22 مايو 1949 ويبلغ من العمر 71 عامًا.

وأضاف لـ"فيتو" أن مثل تلك الاحتفالات تساهم في علاج الحالة وتخفف من الضغط النفسي الواقع على المريض وتساعد في استشفاء الحالة بسرعة ، مشيرًا إلى أن القمص بيشوي دخل الحجر الصحي بمستشفى أسوان التخصصي منذ حوالي شهر تقريبًا بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد وتم نقله من محل إقامته بمحافظة قنا إلى أسوان.

وأوضح أبو المجد أن الحالة الصحية للقمص بيشوي كانت متأخرة جدًا وتم حجزه بغرفة العناية المركزة ، ولكن تبرع أحد الأشخاص المسلمين ويدعى "محمد عبد الفتاح" ببلازما الدم ساهم في تحسن الحالة تدريجيًا وبدأ يتعافى ، ويحاول والأطباء والتمريض والعاملين في الحجر الصحي إدخال البهجة والسرور على المرضى لرفع الروح المعنوية لديهم بهدف تمثالهم للشفاء بسرعة.

يذكر أن الحجر الصحي بأسوان شهد قبل ذلك احتفالًا بعيد ميلاد أصغر طفلة مصابة بفيروس كورونا وقتها وهي الطفلة "سلمى" وإعطائها الهدايا والألعاب والشيكولاتة في ذلك اليوم مما ساهم في رفع نسب الشفاء لديها.