تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث
البوابة
| 06 مارس 2017
تلقت الدائرة الأوروبية للأمن والمعلومات، مجددًا تهديدًا بالقتل في اتصال للمقرّ العام للدائرة في مدينة روما الإيطالية، تلقاه رئيس الدائرة لوشيانو كونسورتي مع الأمين العام والمجلس التنفيذي له.

وقال مكتب الرئيس لوشيانو كونسورتي، إن هذه التهديدات ليست جديدة وسبق ذلك في العام الماضي إرسال تهديدات سابقة لأمين عام الدائرة الدكتور هيثم أبو سعيد، وللمجلس التنفيذي، من قبل الموساد بعد أن كشف في 4 أبريل 2016 تورط تركيا والموساد في تفجيرات بروكسيل وغيرها من الدول الأوروبية، ما آثار غضب تلك الأجهزة وضغطت على الدائرة من أجل جعل الأمين العام يقدم إستقالته وهذا لم يحدث.

وأضاف مكتب الرئاسة، أنّ ما قام به الأمين العام الدكتور "أبو سعيد" من كشف لتلك المعلومات الدقيقة التي بدأت تتكشف من خلال تقارير الناتو والتصريحات الخطيرة التي أدلى بها الرئيس رجب طيب أردوغان هو أكبر دليل على ذلك، وقدم رئيس الدائرة كونسورتي شكوى رسمية للدوائر الأمنية الإيطالية.