Our App on Google Play Youtube Twitter Home أبحث الرئيسية

تفسير الاصحاح الحادى والعشرون من سفر يشوع للقس انطونيوس فكرى

مدن اللاويين

الآيات (1-3): "ثم تقدم رؤساء أباء اللاويين إلى العازار الكاهن وإلى يشوع بن نون وإلى رؤساء أباء أسباط بني إسرائيل، وكلموهم في شيلوه في ارض كنعان قائلين قد أمر الرب على يد موسى أمروهم نعطى مدنا للسكن مع مسارحها لبهائمنا، فأعطى بنو إسرائيل اللاويين من نصيبهم حسب قول الرب هذه المدن مع مسارحها."

حُرِم اللاويون من أن يكون لهم نصيباً وسط أخوتهم. فالله هو نصيبهم. وليس معنى هذا أن يتركهم الله مشردين. فها نحن نجد أنهم حصلوا على 48 مدينة بين جميع الأسباط. فالله لا يحرم أولاده الذى هو نصيبهم من شىء فكانت مدن اللاويين أكثر من أى سبط. ويبدوا أنه فى البداية حيث كان عدد اللاويين صغيراً سكن معهم شعب كل سبط فى مدنهم وهذا يظهر من أن.

1. داود ملك فى حبرون وهى مدينة لللاويين وأقام فيها.
2. البنيامينيون أقاموا فى جبعة وأعتدوا على سرية اللاوى (قض 19).

ومع الزمن أمتلك اللاويون وحدهم مدنهم.

ويعقوب تنبأ على شمعون ولاوى بأن يتشتتوا وسط الأسباط وهذا ما حدث لكليهما فنجد أن شمعون كان نصيبه وسط يهوذا بل أبتلع فى يهوذا ونجد ان سبط لاوى قد تشتت فى وسط الأسباط.

ولكن شمعون لأنهم أستمروا فى خطيتهم ضاعوا وسط يهوذا أما لاوى فيقدم لنا مثالاً عمّا تفعله التوبة، فقد كان سبط لاوى هو السبط الذى كانت لهُ غيرة على وصايا الله فاختارهم الله رجالاً لخدمته ووزعهم على الأسباط حسب نبوة يعقوب لكن كمصابيح وسُرُج أستنارت بالنور الإلهى فتضئ على كل الأسباط بنور التعليم والإرشاد كدارسين لشريعة الله.

ونلاحظ ان الكهنة واللاويين فى أشخاص رؤساء أبائهم تقدموا ليطالبوا بحقهم فى السكن وسط الشعب كله، حسب وعد الله ونحن علينا ان نطلب الميراث من الله ودالتنا الوحيدة هى وعده والله يستجيب لمن يطلب. والكهنة أنتشروا وسط الشعب فالكاهن لا يعيش منعزلاً بل عضواً حياً فى الجماعة وخادماً لهم يعمل لحسابهم فى الرب لينعم الكل بالميراث الأبدى.

ولاحظ التبادل بين الأسباط واللاويين فالأسباط أعطوا الأرض (أمور مادية) للاويين والكهنة، والكهنة واللاويين أعطوهم خدمة الأمور السماوية. وحصل الكهنة على نصيبهم فى سبط يهوذا لأن أورشليم ستكون مقر الهيكل وكان هذا بحسب علم الله السابق (8 مدن فى يهوذا، 4 فى بنيامين، 1 فى شمعون).

line

الآيات (4-45): "فخرجت القرعة لعشائر القهاتيين فكان لبني هرون الكاهن من اللاويين بالقرعة ثلاث عشرة مدينة من سبط يهوذا و من سبط شمعون و من سبط بنيامين. و لبني قهات الباقين عشر مدن بالقرعة من عشائر سبط افرايم و من سبط دان و من نصف سبط منسى. و لبني جرشون ثلاث عشرة مدينة بالقرعة من عشائر سبط يساكر و من سبط اشير و من سبط نفتالي و من نصف سبط منسى في باشان. و لبني مراري حسب عشائرهم اثنتا عشرة مدينة من سبط راوبين و من سبط جاد و من سبط زبولون.

 فاعطى بنو اسرائيل اللاويين هذه المدن و مسارحها بالقرعة كما امر الرب على يد موسى. و اعطوا من سبط بني يهوذا و من سبط بني شمعون هذه المدن المسماة باسمائها. فكانت لبني هرون من عشائر القهاتيين من بني لاوي لان القرعة الاولى كانت لهم. و اعطوهم قرية اربع ابي عناق هي حبرون في جبل يهوذا مع مسرحها حواليها.

و اما حقل المدينة و ضياعها فاعطوها لكالب بن يفنة ملكا له. و اعطوا لبني هرون الكاهن مدينة ملجا القاتل حبرون مع مسارحها و لبنة و مسارحها. و يتير و مسرحها و اشتموع و مسرحها. و حولون و مسرحها و دبير و مسرحها. و عين و مسرحها و يطة و مسرحها و بيت شمس و مسرحها تسع مدن من هذين السبطين. و من سبط بنيامين جبعون و مسرحها و جبع و مسرحها. عناثوث و مسرحها و علمون و مسرحها اربع مدن.

جميع مدن بني هرون الكهنة ثلاث عشرة مدينة مع مسارحها. و اما عشائر بني قهات اللاويين الباقين من بني قهات فكانت مدن قرعتهم من سبط افرايم. و اعطوهم شكيم و مسرحها في جبل افرايم مدينة ملجا القاتل و جازر و مسرحها. و قبصايم و مسرحها و بيت حورون و مسرحها اربع مدن. و من سبط دان التقى و مسرحها و جبثون و مسرحها. و ايلون و مسرحها و جت رمون و مسرحها اربع مدن. و من نصف سبط منسى تعنك و مسرحها و جت رمون و مسرحها مدينتين اثنتين. كل المدن عشر مع مسارحها لعشائر بني قهات الباقين.

 و لبني جرشون من عشائر اللاويين مدينة ملجا القاتل من نصف سبط منسى جولان في باشان و مسرحها و بعشترة و مسرحها مدينتان ثنتان. و من سبط يساكر قشيون و مسرحها و دبرة و مسرحها. و يرموت و مسرحها و عين جنيم و مسرحها اربع مدن. و من سبط اشير مشال و مسرحها و عبدون و مسرحها. و حلقة و مسرحها و رحوب و مسرحها اربع مدن. و من سبط نفتالي مدينة ملجا القاتل قادش في الجليل و مسرحها و حموت دور و مسرحها و قرتان و مسرحها ثلاث مدن. جميع مدن الجرشونيين حسب عشائرهم ثلاث عشرة مدينة مع مسارحها. و لعشائر بني مراري اللاويين الباقين من سبط زبولون يقنعام و مسرحها و قرتة و مسرحها.

 و دمنة و مسرحها و نحلال و مسرحها اربع مدن. و من سبط راوبين باصر و مسرحها و يهصة و مسرحها. و قديموت و مسرحها و ميفعة و مسرحها اربع مدن. و من سبط جاد مدينة ملجا القاتل راموت في جلعاد و مسرحها و محنايم و مسرحها. حشبون و مسرحها و يعزير و مسرحها كل المدن اربع. فجميع المدن التي لبني مراري حسب عشائرهم الباقين من عشائر اللاويين و كانت قرعتهم اثنتا عشرة مدينة. جميع مدن اللاويين في وسط ملك بني اسرائيل ثمان و اربعون مدينة مع مسارحها. كانت هذه المدن مدينة مدينة مع مسارحها حواليها هكذا لكل هذه المدن.

 فاعطى الرب اسرائيل جميع الارض التي اقسم ان يعطيها لابائهم فامتلكوها و سكنوا بها. فاراحهم الرب حواليهم حسب كل ما اقسم لابائهم و لم يقف قدامهم رجل من جميع اعدائهم بل دفع الرب جميع اعدائهم بايديهم. لم تسقط كلمة من جميع الكلام الصالح الذي كلم به الرب بيت اسرائيل بل الكل صار."