Our App on Google Play Youtube Twitter Home أبحث الرئيسية

تفسير الاصحاح الحادى والعشرون من سفر ملوك الأول للقس انطونيوس فكرى

قتل وورث

الآيات 1-16:- وحدث بعد هذه الامور انه كان لنابوت اليزرعيلي كرم في يزرعيل بجانب قصر اخاب ملك السامرة. فكلم اخاب نابوت قائلا اعطني كرمك فيكون لي بستان بقول لانه قريب بجانب بيتي فاعطيك عوضه كرما احسن منه او اذا حسن في عينيك اعطيتك ثمنه فضة. فقال نابوت لاخاب حاشا لي من قبل الرب ان اعطيك ميراث ابائي.

فدخل اخاب بيته مكتئبا مغموما من اجل الكلام الذي كلمه به نابوت اليزرعيلي قائلا لا اعطيك ميراث ابائي واضطجع على سريره وحول وجهه ولم ياكل خبزا. فدخلت اليه ايزابل امراته وقالت له لماذا روحك مكتئبة ولا تاكل خبزا فقال لها لاني كلمت نابوت اليزرعيلي وقلت له اعطيني كرمك بفضة واذا شئت اعطيتك كرما عوضه فقال لا اعطيك كرمي.

 فقالت له ايزابل اانت الان تحكم على اسرائيل قم كل خبزا وليطب قلبك انا اعطيك كرم نابوت اليزرعيلي. ثم كتبت رسائل باسم اخاب وختمتها بخاتمه وارسلت الرسائل الى الشيوخ والاشراف الذين في مدينته الساكنين مع نابوت.

وكتبت في الرسائل تقول نادوا بصوم واجلسوا نابوت في راس الشعب. واجلسوا رجلين من بني بليعال تجاهه ليشهدا قائلين قد جدفت على الله وعلى الملك ثم اخرجوه وارجموه فيموت. ففعل رجال مدينته الشيوخ والاشراف الساكنون في مدينته كما ارسلت اليهم ايزابل كما هو مكتوب في الرسائل التي ارسلتها اليهم. فنادوا بصوم واجلسوا نابوت في راس الشعب.

واتى رجلان من بني بليعال وجلسا تجاهه وشهد رجلا بليعال على نابوت امام الشعب قائلين قد جدف نابوت على الله وعلى الملك فاخرجوه خارج المدينة ورجموه بحجارة فمات. وارسلوا الى ايزابل يقولون قد رجم نابوت ومات. ولما سمعت ايزابل ان نابوت قد رجم ومات قالت ايزابل لاخاب قم رث كرم نابوت اليزرعيلي الذي ابى ان يعطيك اياه بفضة لان نابوت ليس حيا بل هو ميت.


ولما سمع اخاب ان نابوت قد مات قام اخاب لينزل الى كرم نابوت اليزرعيلي ليرثه

فى (1) بعد هذه الأمور = أى الحرب مع إسرائيل. يزرعيل = هى مدينة فى سهل يزرعيل تبعد عن السامرة 32 كم وكان فيها قصر للملك وهى مدينة جميلة. وكان أخاب مولعا بالبناء

(39:22) وفى (3) حاشالى من قبل الرب = دليل وجود شعب مازال يخاف الرب ويحفظ الناموس ولا يفرط فى الميراث تطبيقا للشريعة (عد 7:36 + لا 28،27:25)

وربما حسب نابوت أخاب كوثنى لأنه ترك عبادة الرب. لقد كان نابوت من ضمن الـ 7000

ركبة التى لم تنحن لبعل. ونلاحظ أن الأرض فى إسرائيل تشير لنصيبنا فى السماء ومن يرفض أن يفرط فى نصيبه فى الأرض، أرض الله كنعان يشير لكل مؤمن يرفض كل إغراء كثمن لأورشليم السماوية أو نصيبه فى كنعان السماوية.

وقد رفض نابوت فى مقابل أرضه فضة (أموال ومجد العالم) وكرم (الكرم يشير للأفراح العالمية) آية 2 وعلى كل منا أن يرفض أى مال أو مجد أو شهوة عالمية وأن نلتزم بالوصايا كما إلتزم نابوت حتى لا نخسر نصيبنا فى كنعان السماوية وفى (4) مكتئبا مغموما.. وحول وجهه ولم يأكل خبزا تظهر هنا شخصية أخاب الطفولية وتسلط إمرأته عليه.

ونلاحظ أنه لم يفكر هو بنفسه فى أن يغتصب حقل نابوت ولكن كانت إيزابل هى العقل المدبر. ونلاحظ أن شعور عدم الرضا هو مشكلة داخلية فأخاب بالرغم من كل قصوره وحدائقه وكل ما يملك نجده فى حزن وعدم رضا وبولس فى سجنه نجده فى فرح وسلام فشعور عدم الرضا ناشىء من الشهوات لمجد هذا العالم.

والذى يفرح بحق هو من لا يشتهى شيئا من هذا العالم ومن يكون المسيح فيه يكون كمن يملك كل شىء. ومن لا يكون المسيح فيه يكون كأنه لا يملك شىء حتى لو إمتلك كل العالم (2 كو 10:6) وأنظر كم هى تافهة أمجاد هذا العالم. فربما كان نابوت سعيدا لأنه يجاور الملك وربما كان يتباهى بذلك ولكن كان هذا الجار هو سبب موته وكم نفرح بأشياء عالمية ربما تكون سببا فى هلاكنا. وفى (8) وختمتها بخاتمه = كان الملك قد سلم لها خاتمه تفعل به ما تشاء فأخاب ترك كل شىء لإيزابل فهو يخاف أن يتخذ قرار.

ولكنه يسر به حين ينفذ. وبهذا الخاتم غالبا أصدرت أمر قتل الأنبياء ونابوت. وكانت خطة إيزابل كالآتى:-

أن يجلسوا نابوت فى رأس الشعب = ليظهر أمام الشعب إنهم يكرموه فلا يشك الشعب بعد ذلك أن هناك مؤامرة ضده. خصوصا أن نابوت غالبا كان محبوبا من الشعب له مركز موقر عندهم. بالإضافة إلى أن وجود نابوت فى مركز القضاء وسط الشيوخ بل على الرأس هذا يجعله محكوما عليه أولا إن ظهر أنه خاطىء.

نادوا بصوم = هم يصومون إن كان هناك مصيبة إعلانا عن غضب الله. فهم نادوا بصوم وسط الشعب وقالوا إن الله غاضب وسوف تنسكب علينا ويلاته ولابد أن نعرف سببا لهذه المصيبة وسبب غضب الله (كما فعل البحارة مع يونان) والصوم هو لرفع غضب الله ولمعرفة السبب فى غضب الله. ويجلسون صائمين ونابوت غير صائم فهو لا يعلم ويكشفوا للناس أنه غير مهتم بغضب الله.

وفى وسط المناقشة يشهد شاهدا زور أن نابوت جدف على الله وعلى الملك فيقول الشيوخ الآن علمنا سبب غضب الله ويصدرون حكما برجم نابوت ولأنه جدف على الملك فهذا يعطى الملك الحق فى أن يصادر حقل نابوت. وهم قتلوا نابوت ثم بعد ذلك قتلوا أولاده حتى لا يكون له وارث 2 مل 26:9 قم رث = ولم يسأل أخاب كيف فهو فرح بالميراث هذا يكفيه.

line

الآيات 17-29:- فكان كلام الرب الى ايليا التشبي قائلا. قم انزل للقاء اخاب ملك اسرائيل الذي في السامرة هوذا هو في كرم نابوت الذي نزل اليه ليرثه. وكلمه قائلا هكذا قال الرب هل قتلت وورثت ايضا ثم كلمه قائلا هكذا قال الرب في المكان الذي لحست فيه الكلاب دم نابوت تلحس الكلاب دمك انت ايضا. فقال اخاب لايليا هل وجدتني يا عدوي فقال قد وجدتك لانك قد بعت نفسك لعمل الشر في عيني الرب.

هانذا اجلب عليك شرا وابيد نسلك واقطع لاخاب كل بائل بحائط ومحجوز ومطلق في اسرائيل. واجعل بيتك كبيت يربعام بن نباط وكبيت بعشا بن اخيا لاجل الاغاظة التي اغظتني ولجعلك اسرائيل يخطئ. وتكلم الرب عن ايزابل ايضا قائلا ان الكلاب تاكل ايزابل عند مترسة يزرعيل. من مات لاخاب في المدينة تاكله الكلاب ومن مات في الحقل تاكله طيور السماء.

ولم يكن كاخاب الذي باع نفسه لعمل الشر في عيني الرب الذي اغوته ايزابل امراته. ورجس جدا بذهابه وراء الاصنام حسب كل ما فعل الاموريون الذين طردهم الرب من امام بني اسرائيل. ولما سمع اخاب هذا الكلام شق ثيابه وجعل مسحا على جسده وصام واضطجع بالمسح ومشى بسكوت. فكان كلام الرب الى ايليا التشبي قائلا.

هل رايت كيف اتضع اخاب امامي فمن اجل انه قد اتضع امامي لا اجلب الشر في ايامه بل في ايام ابنه اجلب الشر على بيته.


فى أمر بنهدد يرسل الله لأخاب أنبياء مجهولين ولكن فى أمر نابوت يرسل إيليا النبى العظيم!! فالله يهتم بظلم المساكين أكثر من الإنتصارات فى الحروب. الذى فى السامرة ونلاحظ أن إيليا ذهب له فى يزرعيل لأنه كان هناك = هوذا هو فى كرم نابوت = فلماذا قال الله " الذى فى السامرة " لأن قصره فى السامرة وهى عاصمة ملكه. وكأن الله لا يريد أن يقول ملك إسرائيل وإسرائيل شعبه وهذا الملك لا يستحق أن يكون ملكا على شعبه

هل قتلت وورثت = هى مسئوليته فهو وافق على ما صنعته إيزابل ولم يسأل كيف وورث تلحس الكلاب دمك = ياهو قتل إبن أخاب 2 مل 24:9-26 وفى 1 مل 38:22 غسلت مركبة أخاب فى بركة السامرة ولحست الكلاب دمه حسب كلام الرب وتمت النبوة فى أخاب من جهة لحس الكلاب لدمه وفى إبنه من جهة المكان. وهناك رأى بأن بركة السامرة هى بركة إسمها هكذا لكنها موجودة فى يزرعيل حيث قتل نابوت فتكون النبوة قد تحققت حتى فى المكان.

ولاحظ قول أخاب لإيليا هل وجدتنى يا عدوى = فمن يسير فى طريق الشر يصبح رجال الله له أعداء بل هو يصير غير محتملا لكلمة الله. (هكذا اللص يجد رجال الشرطة أعداء له) وربما هو إستيقظ ضميره فجأة. لأننا نجده وقد شق ثيابه = وعجيب هو الله فى رحمته فالله كما يرى الشرور وتحزنه جدا يفرح بالتوبة جدا.

 ونرى الله يفرح بتوية أخاب ولكن يبدو أن توبته كانت مجرد خوف ولم تكن توبة حقيقية. ودليل ذلك أنه مثلا لم يترك الكرم لورثة نابوت ولم يترك عبادة البعل. ونلاحظ عقوبة أخاب أنه كما قتل نابوت وأولاده قتل هو وأولاده. والذى قتل أولاده ياهو أحد قادته الذى غالبا قد رافقه وهو يتسلم كرم نابوت (2 مل 25:9) ولنلاحظ أن الإهانات التى توجه للجسد

(لحس الكلاب لدمه) إنما هى إشارة للعذاب الذى ستلاقيه الروح بعد ذلك