Our App on Google Play Youtube Twitter Home أبحث الرئيسية

تفسير الاصحاح الثانى من سفر أخبار الأيام الأول للقس انطونيوس فكرى

الآيات 1-8:- هؤلاء بنو إسرائيل راوبين شمعون لاوي ويهوذا يساكر وزبولون.دان يوسف وبنيامين نفتالي جاد واشير.بنو يهوذا عير واونان وشيلة ولد الثلاثة من بنت شوع الكنعانية وكان عير بكر يهوذا شريرا في عيني الرب فاماته.و ثامار كنته ولدت له فارص وزارح كل بني يهوذا خمسة.ابنا فارص حصرون وحامول. وبنو زارح زمري وايثان وهيمان وكلكول ودارع الجميع خمسة.و ابن كرمي عخار مكدر إسرائيل الذي خان في الحرام.و ابن ايثان عزريا.

في آية (3) بنو يهوذا = مذكورون أولًا مع أن يهوذا كان رابع أبناء يعقوب لأن الملوك من يهوذا والمسيح من نسله. بنو زارح زمرى (6) = وفي (يش 1:7) زبدى. وإيثان وهيمان وكلكول ذكروا هنا لكونهم مشهورين بالحكمة. وذكرهم هنا وسط سبط المسيح أقنوم الحكمة والذي كان رمزًا لهُ سليمان الحكيم الذي كان أحكم منهم (1 مل 30:4) وحكمة المسيح تفوق كل حكمة. وفي 7 إبن كرمى = ومن (يش 1:7) يظهر أن كرمي كان ابن زبدي أو زمرى وعخان المذكور في يشوع هو عخار هنا لأن عخار بالعبرانية هو المكدر.

 وواضح أن كاتب الأيام يترك أسماء كثيرة لأنه يريد أن يصل للبيت الملكي سريعًا (فهو في ذهنه أن البيت الملكي رمز لملكوت الله). ورأينا أنه دخل هنا ابتداء من هذه الآيات إلى بنى إسرائيل فهم شعب الله الذين لهم الأرض والذين تم عزلهم عن باقي الشعوب فهؤلاء الذين سيملك الله عليهم ويؤسس بهم ملكوته.

line

الآيات 9-17:- وبنو حصرون الذين ولدوا له يرحمئيل ورام وكلوباي.و رام ولد عميناداب وعميناداب ولد نحشون رئيس بني يهوذا.و نحشون ولد سلمو وسلمو ولد بوعز. وبوعز ولد عوبيد وعوبيد ولد يسى. ويسى ولد بكره الياب وابيناداب الثاني وشمعى الثالث.و نثنئيل الرابع ورداي الخامس.و اوصم السادس وداود السابع.و اختاهم صروية وابيجايل وبنو صروية ابشاي ويواب وعسائيل ثلاثة.و ابيجايل ولدت عماسا وابو عماسا يثر الاسمعيلي.

سلمو في (11) هو سلمون في را 20:4. وداود السابع = وفي 1 صم 11،10:16 أنه كان الثامن وربما كان ليسى ابن كان قد مات بلا نسل فلم يُحسب هنا غير أنه عُدَّ في سفر صموئيل.

الآيات 18-24:- وكالب بن حصرون ولد من عزوبة امراته ومن يريعوث وهؤلاء بنوها ياشر وشوباب واردون. وماتت عزوبة فاتخذ كالب لنفسه افرات فولدت له حور.و حور ولد اوري واوري ولد بصلئيل.و بعد دخل حصرون على بنت ماكير ابي جلعاد واتخذها وهو ابن ستين سنة فولدت له سجوب.و سجوب ولد يائير وكان له ثلاث وعشرون مدينة في ارض جلعاد.و اخذ جشور وارام حووث يائير منهم مع قناة وقراها ستين مدينة كل هؤلاء بنو ماكير ابي جلعاد.و بعد وفاة حصرون في كالب افراتة ولدت له ابياه امراة حصرون اشحور ابا تقوع.

كالب بن حصرون = هو كلوباى في آية (9). وكالب هذا غير كالب بن يفنة أحد الجواسيس (عد 6:13). وكان لكل من كالب بن حصرون وكالب بن يفنة بنت اسمها عكسة (يش 13:15-19 + 2 أي 49:2). يريعوث = كانت عزوبة امرأته ويريعوث سريته والبنون المذكورون في هذا الجدول هم من عزوبة وليسوا من يريعوث.

بصلئيل = اشتهر لعمله خيمة الاجتماع (خر 3:35-35). بنت ماكير أبى جلعاد = وهي أبياه (آية 24). كان الجلعاديون أعظم عشيرة من سبط منسى. وبالتزاوج اختلط السبطان سبط يهوذا وسبط منسى وفي عد 41:32 دُعى يائير بن منسى أي كان متسلسلًا بواسطة أمه ومن يهوذا بواسطة أبيه. ثلاث وعشرون مدينة في ارض جلعاد = هذا هو سبب تسمية يائير ابن منسى لأنه كان يملك في أرض جلعاد وهي تتبع منسى مع أنه بالميلاد إبن سجوب، وسجوب من سبط يهوذا. وفي (24) أي أن حصرون مات وترك زوجته وهي حامل وهي ولدت بعد ذلك أبياه. وهو مات غالبًا في مصر قبل الخروج فلماذا قيل مات في كالب أفراتة = كالب إفراتة اسم مركب من كالب وزوجته الثانية إفراتة (آية 19) لذلك يفهم أن كالب إفراته هي منطقة كانت في مصر ولكنها سميت هكذا لشهرة كالب وزوجته. أشحور أبا تقوع = أي بانيها وهي جنوب يهوذا.

الآيات 25-49:- وكان بنو يرحمئيل بكر حصرون البكر رام ثم بونة واورن واوصم واخيا. وكانت امراة أخرى ليرحمئيل اسمها عطارة هي ام اونام.و كان بنو رام بكر يرحمئيل معص ويمين وعاقر. و كان ابنا اونام شماي وياداع وابنا شماي ناداب وابيشور. و اسم امراة ابيشور ابيحايل وولدت له احبان وموليد وابنا ناداب سلد وافايم ومات سلد بلا بنين. و ابن افايم يشعي وابن يشعي شيشان وابن شيشان احلاي.

 و ابنا ياداع اخي شماي يثر ويوناثان ومات يثر بلا بنين.و ابنا يوناثان فالت و
زازا هؤلاء هم بنو يرحمئيل. و لم يكن لشيشان بنون بل بنات وكان لشيشان عبد مصري اسمه يرحع. فاعطى شيشان ابنته ليرحع عبده فولدت له عتاي. وعتاي ولد ناثان وناثان ولد زاباد.و زاباد ولد افلال وافلال ولد عوبيد. و عوبيد ولد ياهو وياهو ولد عزريا.و عزريا ولد حالص وحالص ولد العاسة. و العاسة ولد سسماي وسسماي ولد شلوم. و شلوم ولد يقمية ويقمية ولد اليشمع. و بنو كالب اخي يرحمئيل ميشاع بكره هو ابو زيف وبنو مريشة ابي حبرون.

و بنو حبرون قورح وتفوح وراقم وشامع. و شامع ولد راقم ابا يرقعا وراقم ولد شماي. و ابن شماي معون ومعون ابو بيت صور. و عيفة سرية كالب ولدت حاران وموصا و
جازيز وحاران ولد جازيز. وبنو يهداي رجم ويوثام وجيشان وفلط وعيفة وشاعف. و أما معكة سرية كالب فولدت شبر وترحنة. و ولدت شاعف ابا مدمنة وشوا ابا مكبينا وابا جبعا وبنت كالب عكسة.

في آية (34) يذكر أن شيشان لم يكن لهُ أولاد بل بنات. وفي (31) يقول أن ابن شيشان أحلاي، وحل هذا إما: 1- أن أحلاى هذا قد مات بلا نسل قبل ما أعطى أبوه إبنته ليرحع عبدهُ؛ أو 2- ربما أحلاى هو ابن إبنته من يرحع وهو الابن البكر ونسبه لنفسه وأما الابن الثاني عتاى (آية 35) فنسب للعبد المصري يرحع. وبنو كالب (آية 42) ربما هم أولاد يريعوث (آية 18) التي لم يذكر أولادها سابقًا. وبنومريشة = مريشة من أولاد كالب.

الآيات 50-55:- هؤلاء هم بنو كالب بن حور بكر افراتة شوبال ابو قرية يعاريم. وسلما ابو بيت لحم وحاريف ابو بيت جادير.و كان لشوبال ابي قرية يعاريم بنون هرواه وحصي همنوحوت. وعشائر قرية يعاريم اليثري والفوتي والشماتي والمشراعي من هؤلاء خرج الصرعي والاشتاولي.بنو سلما بيت لحم والنطوفاتي وعطروت بيت يواب وحصي المنوحي الصرعي.و عشائر الكتبة سكان يعبيص ترعاتيم وشمعاتيم وسوكاتيم هو القينيون الخارجون من حمة ابي بيت راكاب

كالب بن حور = هناك رأيين 1- كالب بن حور هو كالب ثالث غير ابن حصرون وابن يفنة 2- هو إبن حصرون ويقرأون الآية هكذا. هؤلاء بنوكالب..إبن حور بكر إفراته. أي إبن آخر غير الابن الذي ورد نسله في (20) وفي (51) نجد أنه يهتم ببيت لحم فمنها المسيح وفي (52) هرواه أي الرائي. وفي (53) الصرعى = كانت صرعة وأشتاؤول في جنوبي يهوذا وعلى حدود الفلسطينيين (شمشون قض 25:13). وفي (55) الكتبة وهم غير الكتبة من اللاويين وهنا الكتابة كحرفة لعشائر تسلسلت فيها من الآب للابن. القينيون لم يكونوا أصلًا من يهوذا بل كانوا من الذين أعطيت أرضهم لبنى إسرائيل (تك 19:15) ولكن هؤلاء من اتحدوا مع يهوذا بالزواج ومنهم حوباب حمو موسى وياعيل (قض 17:4). ركاب = أر 35.