القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

بطريرك الروم الكاثوليك يقترح عقد قمة مسيحية إسلامية عالمية

بطريرك الروم الكاثوليك يقترح عقد قمة مسيحية إسلامية عالمية

اقترح البطريرك جريجوريوس الثالث لحام - بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الكاثوليك، عقد مؤتمر قمة روحية مسيحية إسلامية في العالم العربي، يتبعها قمة أخرى مسيحية إسلامية عالمية؛ للتأكيد على وحدة الطرفين، مضيفًا أن المسيحيين سيبقون في البلاد العربية مع المسلمين ولهم وأن تاريخهم وحاضرهم ومستقبلهم ومصيرهم مشترك.

واستعرض - خلال كلمته في مؤتمر الحرية والمواطنة التنوع والتكامل الذي يعقده الأزهر ومجلس حكماء المسلمين اليوم - وثيقة المجمع الفاتيكاني الثاني المقدس والتي وضعها قبل خمسين عاما وحملت عنوان "علاقة الكنيسة مع الديانات غير المسيحية"، وقال إنها كانت بمثابة رسالة موجهة للعالم وبداية جديدة للعلاقات.

ووصف مشاركتهم في المؤتمر اليوم بأنها أمر جيد بأن تقوى علاقات الأزهر مع المجمع الفاتيكاني المقدس.


ومن جانبه طالب البطريرك معر لويس رافايل بطريرك بابل في العراق والعالم بتقديم بديل فكري وعملي للوقاية من الأفكار المتطرفة والعمل على تصنيف قانوني لأي عمل تحريضي وعدواني بغض النظر عن ديانته على انه عمل إرهابي.

وأشار إلى ضرورة إعادة النظر في مناهج التعليم واعتماد ثقافة التسامح أكثر تحضرا وتقديم قيم المحبة والألفة، قائلا إنه خلال أربعة عشر قرنا مضت ربطتنا علاقات قوية وفي سبيل تحقيق السلام ينبغي اعتماد مفهوم الوطن كعامل قادر على توحيد جميع المواطنين.

وأضاف أن الدولة المدنية التي ينادي بها تختلف عن الدولة العلمانية التي تتعارض مع الدين، موضحا أن الدولة المدنية تضمن حقوق المواطنين وتقوم على القانون والمساواة والعدل وحقوق الأفراد بغض النظر عن الدين أو القومية.

كما اقترح في أعقاب انتهاء المؤتمر التحرك بمسيرة صامتة بمشاركة الحضور لإيصال رسالة الاتحاد ونبذ العنف.

Share On Facebook
Share On Twitter
الفجر
28 فبراير 2017 |