القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

الانبا تكلا يحسم الجدل حول كنيسة الأمير تادرس بمدافن الرحمانية

الانبا تكلا يحسم الجدل حول كنيسة الأمير تادرس بمدافن الرحمانية

أصدر الأنبا تكلا أسقف دشنا وتوابعها، قرارًا أسقفيًا لحسم الجدل بين قريتي الرحمانية والقصر، التابعين لإيبارشية دشنا، حول كنيسة الأمير تادرس و الملاصقة لدير الأنبا بلامون، و التي أنشئت في خمسينات

القرن الماضي بيد الراهب القمص عبد الشهيد الأنطوني، و المقيم بقرية الرحمانية وقتها وسمى الكنيسة باسم الأمير تادرس تكريما لذكرى ابن أخيه، الذي يدعى أمير وكان يعمل وكيلا للنيابة العامة، وتوفى في سن صغيرة.

واستمر القمص عبد الشهيد بالصلاة فيها، و بعد نياحته لم يتمكن آباء الكنيسة من الصلاة فيها وإقامة القداسات، لن الكنيسة لم يكن بها سوى كاهنين فقط، وهما القمص داود والقمص غبريال.


وللتبرك منها أصبح يصلى بها المتنيح القمص عبد المسيح كاهن بدير الأنبا بلامون بالقصر أسبوع واحد من الصوم الكبير سنويا. وتم تجديد الكنيسة وتدشينها بيد نيافة الأنبا تكلا.

جدير بالذكر أن نفقات التجديد سواء من المجهود والمال كانت من أفراد عائلة المتنيح القمص عبدالشهيد الأنطوني؛ لأنها لازالت تستخدم كمدفن للعائلة القمص.

لذا قرر نيافة الأنبا تكلا بقاء الكنيسة تابعة لأسرة الراهب القمص المتنيح عبد الشهيد الأنطوني وينظم آباء كنيسة القصر والرحمانية جدول لتناوب الصلاة في الكنيسة.

Share On Facebook
Share On Twitter
وطنى
28 فبراير 2017 |