القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

القوات المسلحة تبدأ تطوير المنطقة الأثرية لـ"كنيسة العذراء" بالمنيا

القوات المسلحة تبدأ تطوير المنطقة الأثرية لـ"كنيسة العذراء" بالمنيا

بدأ جهاز الخدمة الوطنية، التابع للقوات المسلحة، بالتنسيق مع مطرانيه الأقباط الأرثوذكس بسمالوط بمحافظة المنيا، الأربعاء، تطوير المنطقة الأثرية لكنيسة السيدة العذراء بجبل الطير، بتكلفة 2.5 مليون جنيه، حيث تساهم المطرانية فيها بـ500 ألف جنيه، لرصف طريق الدير الصحراوي الشرقي، وتغيير شبكات المياه والكهرباء، والأرضيات، والأسوار، فيما كلفت وزارة الآثار بالتدخل لترميم الكنيسة.

وقال أحمد عمران، رئيس مجلس الوحدة المحلية ببني خالد، في تصريحات صحفية، إن المنطقة الأثرية بجبل الطير شرق النيل في المنيا، تشهد الآن أعمال تطوير لشبكات المياه والكهرباء، وأرضيات، والسلام من خلال جهاز الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، بالتنسيق مع مطرانية الأقباط الأرثوذكس، ووزارة الآثار، لتطوير المنطقة الأثرية أمام كنيسة السيدة العذراء .

وقال اللواء جمال قناوي، رئيس مركز سمالوط، إن أعمال التطوير تتم في اتجاهين الأول رصف طريق القرية الصحراوي الشرقي وأعمال حفر الأرضيات وإقامة الأسوار بالبازلت والبلاط الفرعوني للمنطقة، وينفذه جهاز الخدمة الوطنية للقوات المسلحة بتكلفه 2 مليون جنيه.

وأضاف أن «الثانية تغيير شبكات الكهرباء والمياه، وتنفذه مطرانيه الأقباط الأرثوذكس في سمالوط بتكلفة ذاتية تتجاوز 500 ألف جنيه أمام ترميم كنيسة السيدة العذراء الأثرية، حيث تم إسنادها لوزارة الآثار جهة الاختصاص للحفاظ على الطابع الأثري».

المصرى اليوم
28 سبتمبر 2016 |
×