القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

هل يزيد فيروس كورونا الربو سوءًا أم العكس؟

هل يزيد فيروس كورونا الربو سوءًا أم العكس؟

يجب على الأشخاص المصابين بـ الربو توخي الحذر بشأن فيروس كورونا، ويجب على الأشخاص الذين يعانون من ميول الربو ولكن لم يخضعوا للتشخيص المناسب، توخي الحذر بشأن كورونا.

وهناك علامات تؤكد تعرض الشخص للربو، وهي السعال، وأزيز، وضيق في التنفس وضيق في الصدر.

وهناك العديد من مسببات الربو ولكن الأكثر شيوعًا هي الالتهابات الفيروسية (نزلات البرد) والغبار والدخان والأبخرة والتغيرات في الطقس وحبوب لقاح العشب والأشجار وفراء الحيوانات والريش والصابون القوي والعطور.

ومؤخرا، يبحث عدد كبير من المواطنين عن الإجابة على سؤال هل يزيد مرض كوفيد الربو سوءًا أم العكس؟، لذا يقدم موقع صحة 24 في السطور التالية تفاصيل حول إجابة السؤال وطرق الوقاية من العدوى.

الربو من أكثر مضاعفات الجهاز التنفسي انتشارًا

من الناحية الطبية، يُعرف الربو بأنه أحد المضاعفات الصحية التي تتضيق فيها الممرات الهوائية وتتورم وتنتج مخاطًا إضافيًا، والأزيز، هو صوت صفير أثناء السعال، هو سمة نموذجية للربو، والربو وكوفيد كلاهما يضعفان قدرة التنفس لدى الأفراد المصابين.

وتحذر منظمة الصحة العالمية (WHO) من أن الأشخاص المصابين بالربو (PWA) بشكل عام أكثر عرضة للإصابة بعدوى الجهاز التنفسي، كما يُلاحظ سنويًا مع الإنفلونزا.

انخفاض معدل انتشار الربو بين مرضى كوفيد

قالت دراسة أجريت هذا العام بعنوان: تدهور السيطرة على الربو بعد كورونا إن انتشار الربو لدى مرضى كوفيد أقل من المتوقع، لا سيما عند مقارنته بأمراض مصاحبة أخرى مثل مرض السكري.

وشملت الدراسة 208 مرضى بالربو لمدة عام واحد، وأصيب 59 منهم بـ كوفيد وأبلغ أكثر من 60 % منهم عن أعراض تنفسية خفيفة إلى معتدلة.


ووجد الباحثون أنه من بين العدد الإجمالي للمشاركين في 20 شخصًا، تطور الربو المزمن ويحتاجون إلى زيادة في أدوية الربو للسيطرة على المرض لمدة 6.14 شهرًا في المتوسط.

نصائح لتفادي مخاطر كوفيد والربو

أوضح الدكتور مانوج سينغ، كبير أخصائي الصدر والرعاية الحرجة، مستشفيات أبولو بالهند، أنه إذا كنت تعاني من الربو الخاضع للسيطرة جيدًا، فلا يوجد خطر إضافي للإصابة بكوفيد.

ووفقًا للدراسات الدولية، تم العثور على 4 إلى 8 في المائة فقط من الحالات التي ظهرت فيها أعراض مرض الربو الحادة على مرضى الربو، وهي ليست ذات دلالة إحصائية.

الأشخاص المصابون بالربو محميون نسبيًا من كوفيد

وجدت دراسة أجريت من قبل كلية الطب بجامعة ييل أن الأشخاص المصابين بالربو محميون نسبيًا من كوفيد الشديد.

ووجدت الدراسة التي أجريت على 8000 مريض مصاب بفيروس كورونا أن الأشخاص الذين يعانون من الربو كانوا أكثر عرضة للبقاء على قيد الحياة مقارنة بالأشخاص الذين لم يعانون من الربو.

وبعض الأدوية المستخدمة لعلاج الربو ساعدت في تقليل الالتهاب الذي يسببه فيروس كورونا.

ما هي مشكلة الربو؟

إذا كنت تعاني من الربو والأمراض المصاحبة مثل مرض السكري والسمنة وأمراض القلب والرئة المزمنة، فيمكنك أن تصاب بمرض كوفيد 19 الشديد.

وتتأثر شدة كوفيد في المرضى الذين يعانون من الأمراض المصاحبة لأن الربو هو عامل خطر إضافي.

وقال الدكتور سينغ، أخصائي الصدر والرعاية الحرجة: وهو ما يتماشى مع نتائج الأبحاث حول تأثير كوفيد على الأمراض الرئيسية مثل مرض السكري.. والأشخاص الذين لم يتم اكتشاف الربو لديهم، يمكن أن تصبح أعراض كوفيد شديدة.

وقال: اشتكى الكثير من المرضى الذين يعانون من الربو غير المكتشف خلال كوفيد من السعال المستمر والصفير.

ونصح الدكتور سينغ مرضى الربو الحاد، أولئك الذين يستخدمون أجهزة الاستنشاق، بمواصلة الإغلاق والامتناع عن الذهاب إلى الأماكن العامة حتى نهاية الموجة الثالثة من الوباء.

صحة24
29 نوفمبر 2022 |
×