القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

طوارئ وبحث عن مفقودين.. الانزلاق الأرضي بجزيرة إيسيكا الإيطالية يثير المخاوف

طوارئ وبحث عن مفقودين.. الانزلاق الأرضي بجزيرة إيسيكا الإيطالية يثير المخاوف

أعلنت الحكومة الإيطالية، اليوم الاثنين، حالة الطوارئ في جزيرة إيسكيا المقابلة لنابولي (جنوب إيطاليا)، حيث تسبب هطول أمطار غزيرة في انهيار أرضي وانزلاق للتربة، ما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص وفقدان خمسة آخرين وفقًا لأحدث حصيلة.

وحسب وكالة فرانس برس، قال محافظ نابولي كلاوديو بالومبا: "حصيلة ضحايا انزلاق التربة في كازاميتشولا ارتفعت إلى سبعة قتلى، بينما المفقودون عددهم خمسة".

وغالبًا ما تُعلن حال الطوارئ في شبه الجزيرة في أعقاب زلازل أو انفجارات بركانية أو بسبب أحوال جوية قاسية، لأنها تتيح تعبئة سريعة للأموال والموارد، ومنها المخصصة للحماية المدنية.

وكانت بلدة كازاميتشولا تيرمي، التي يبلغ عدد سكانها ثمانية آلاف نسمة في الشتاء، قد شهدت زلزالًا أدى إلى مقتل شخصين في 2017. وهذه البلدة دمرها بالكامل زلزال أقوى بكثير في نهاية القرن التاسع عشر.

وحاليًا، يواصل أكثر من 200 عنصر في الدفاع المدني وقوات الأمن البحث عن مفقودين، بينما ينشغل مئات المتطوّعين في تنظيف شوارع البلدة.

وتظهر بقايا سيارات وحافلات سحقها عنف الانهيار الطيني والصخور في كل مكان، بينما يسعى بعض العمال إلى فتح الطريق للوصول إلى المنازل والسيارات والمتاجر.

وقال البابا فرنسيس الأحد: "أنا قريب من سكان جزيرة إيسكيا المتضررة من الفيضانات. أصلي من أجل الضحايا وجميع الذين يتألمون وكلّ طواقم الإنقاذ".

وقال تومازو موراماركو، مدير معهد البحوث والحماية الجيولوجية المائية لوكالة "آكي": "في إيسكيا، هناك تمدُّن أصاب الأراضي بكاملها ودمّرها".


جرف سيارات وأشجار

وأدت الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة، إلى حدوث انزلاق أرضي ضخم، حيث أطاح بعشرات المنازل، والأشجار، والسيارات في طريقه حتى ألقى بها جميعا في البحر.

وأفادت تقارير صحفية، أمس الأحد، بأنه تم العثور على جثة سيدة، تحت أكوام من الطين، بينما لا يزال آخرون في عداد المفقودين.

وقالت ليزا موشيارو، واحدة من سكان الجزيرة، لوكالة أنباء أنسا الإيطالية: "لقد بدأنا سماع أصوات مرتفعة، تشبه الرعد، قرب الثالثة فجرا، ثم بدأ الانزلاق الأرضي الأول، وتلاه انزلاق ثان مروع".

من جانبه، قال وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو بيانتيدوسي، للصحفيين إن "الموقف معقد بشدة"، ونعتقد أن المفقودين لا يزالون تحت الأنقاض والركام، حيث شهدت المنطقة سقوط أمطار وصل منسوبها إلى نحو 15 سنتيمترا في غضون 6 ساعات.

صدى البلد
28 نوفمبر 2022 |
×