القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

في ذكرى وفاته.. من هو توفيق إسكاروس مؤرخ القرن التاسع عشر؟

في ذكرى وفاته.. من هو توفيق إسكاروس مؤرخ القرن التاسع عشر؟

يوافق هذة الأيام ذكري وفاة توفيق إسكاروس مؤرخ القرن التاسع عشر.

وقال ماجد كامل، عضو اللجنة البابوية للتاريخ الكنسي، في دراسة له اليوم: يعتبر المؤرخ المصري توفيق إسكاروس واحدا من أهم المؤرخين الذين أرخوا لتاريخ الاقباط في مصر في القرن التاسع عشر فما زال كتابه "نوابغ الأقباط ومشاهيرهم في القرن التاسع عشر" واحدا من أهم الكتب التي أرخت للشخصيات القبطية التي عاشت في ذلك القرن.

وتابع: ولد توفيق إسكاروس في 3 يناير 1871وتسمي أولا بأسم "ميلاد" بسبب قرب موعد مولده من عيد الميلاد، وذلك حسب عادة الأقباط في ذلك الوقت أن يسموا أولادهم في مناسبة العيد الذين يولدون به لكنه تغير إلى "توفيق" فيما بعد نال شهادة البكالوريا ثم ليسانس الحقوق.

وتابع: عمل في الحكومة عقب تخرجه بدار الكتب الخديوية بباب الخلق وتدرج في المناصب حتي وصل إلي منصب رئيس القلم الأجنبي ثم أحيل إلى المعاش في عام 1932؛ وفي خلال عمله بدار الكتب أنتدب لتنظيم المكتبة

الملكية بقصر عابدين بناء علي أمر من الملك فؤاد الأول كذلك أيضا وبناء علي تكليف من الدكتور "برنارد موريتس" الذي عمل مديرا لدار الكتب الخديوية خلال الفترة من 25 أكتوبر1896- 31 أغسطس1911 كلف بتقديم

بيانا موجزا عن المخطوطات القبطية الموجودة بمكتبة البطريركية بكلوت بك ؛حيث جاءت فكرة لتأسيس جمعية باسم "جمعية تاريخ الآثار القبطية في مصر" أسسها المؤرخ وعالم القبطيات المعروف ألفريد بتلر .

وأوضح: واشترك معه في تأسيسها كل من عالم الآثار الفرنسي "جان كليدا وهو العالم الذي أكتشف بقايا آثار ديرالأنبا أبوللو في منطقة باويط قرب أسيوط وكان ذلك عام 1900 وهي المعروضة حاليا في أحدي قاعات المتحف القبطي" و"سومرز كلارك (1841- 1926)" عالم العمارة القبطية.

واستكمل: أما المحاولة الثالثة لتأسيس جمعية قبطية تهتم بالتراث والتاريخ والآثار جاءت عام 1908 إذ أوعز بطرس باشا غالي إلى جمعية التوفيق القبطية بتأليف جمعية عرفت بأسم "جمعية حفظ

الآثار القبطية والتاريخ "ووضعت على رأس الجمعية البابا كيرلس الخامس البطريرك ال 112؛ وكان الأعضاء المقترحون هم مرقس سميكة بك وعطية وهبي بك اسكندر واسكندر افندي قزمان وتوفيق أفندي


اسكاروس وكامل افندي شحاتة ووهبي بك شحاتة وجبران بك روفائيل الطوخي ومن البطريركية كان يوجد أرمانيوس بك حنا والقمص بطرس عبد الملك كاهن الكنيسة المرقسية بكلوت بك، والقمص يوحنا شنودة

كاهن الكنيسة المعلقة، ويوسف بك منقريوس واقلاديوس بك لبيب وحبيب جرجس عن الكلية الأكليركية، ولكنها للأسف الشديد لم تنعقد إلا مرة واحدة في شهر يونية 1908، ثم انحلت بعدها ثم توالت المحاولات بعد ذلك.

وتابع: كذلك أيضا شارك توفيق إسكاروس في المؤتمر الدولي الجغرافي الحادي عشر الذي عقد في القاهرة في أبريل 1925 ببحث عنوانه "نهر النيل في أقدم أيامه" كما أسس جمعية النشأة القبطية بحارة السقايين عام 1896 وهي تعتبر ثالث جمعية بعد الجمعية

الخيرية القبطية وتأسست عام 1881 وجمعية التوفيق القبطية وتأسست عام 1891 ولقد وضع لها ثلاثة مباديء رئيسية هي الحث علي دراسة اللغة القبطية وتشجيع المشتغلين بها علما وعملا، تدريس قواعد الدين تفسيرا ووعظا جمع تاريخ واف للأقباط علي قدر الإمكان.

وتابع: في مجال الترجمة قام بترجمة أربعة محاضرات ألقاها عالم البرديات النمساوي "أدولف جروهمان" بالجمعية الجغرافية الملكية عام 1930؛ وصدرت في كتاب في نفس العام؛ ثم قامت دار الكتب والوثائق القومية بإعادة إصدراها في طبعة حديثة عام 2010.

وتابع: كما قام بترجمة مشروع بأستقلال مصر وضعه المعلم يعقوب عام 1801 وجدت نسخة منه محفوظة في محفوظات وزارة الخارجية البريطانية تحت رقم 78 مجلد 38 وقد وضع له الضابط البحري جورج داون مقدمة تحتوي علي السيرة الذاتية للمعلم يعقوب ولقد ترجمها توفيق إسكاروس بالتعاون مع ميخائيل بشارة داود؛ ونشرت الترجمة في عدد شهر يونية 1928 في مجلة مصر الحديثة المصورة.

وتابع: من ضمن الأنشطة العلمية الأخرى التي قام بها المؤرخ الكبير توفيق إسكاروس أيضا المساهمة في إلقاء العديد من المحاضرات في الجمعية الجغرافية الملكية وجمعية التوفيق القبطية ولقد تبرع بجزء كبير من مكتبته الضخمة إلى المتحف القبطي.

الدستور
25 نوفمبر 2022 |
×