القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

تضارب الروايات.. السلطات تؤكد موت مهسا أميني بنوبة قلبية والمعارضة تنشر صورة لجمجمة مكسرة!

تضارب الروايات.. السلطات تؤكد موت مهسا أميني بنوبة قلبية والمعارضة تنشر صورة لجمجمة مكسرة!

اختلفت الروايات وتضاربت بين تلك التي تقولها السلطات الإيرانية والأخرى التي تنشرها المعارضة في البلاد بخصوص وفاة الشابة مهسا أميني بعد توقيفها من جانب شرطة الأخلاق في طهران.

ومؤخرا، نشرت المعارضة الإيرانية صورة تظهر آثار تعرض مهسا أميني البالغة من العمر 22 عاما، للضرب على مستوى الرأس، ما أدى إلى وفاتها.

لكن مجلس الأشعة سرعان ما رد على استفسار رئيس منظمة النظام الطبي عن صورة "الأشعة المقطعية" المتداولة، حيث أكد اخصائيو الأشعة العصبية بالمجلس على أنه لا يوجد دليل على حصول نزيف دماغي في تلك الصور، بحسب وكالة أنباء "إيران برس".

وجاء في بيان مجلس الأشعة: "بحسب استفسار مديرية النظام الطبي، بعد فحص صور الأشعة المقطعية لدماغ المرحومة مهسا أميني، أعلن مختصو طب الأشعة العصبية بالمجلس أنه في الأشعة المقطعية كان هناك نزيف في حمة الدماغ ولم يتم رؤية نزيف فوق الجافية ونزيف تحت الجافية".

وفي وقت سابق، نشرت إحدى الشبكات الأجنبية صورة من الأشعة المقطعية للشابة الراحلة، وزعمت أن الأشعة تظهر كسرا في الجمجمة ونزيفا ووذمة دماغية.

يذكر أن الشرطة الإيرانية سبق ونشرت مقطع فيديو التقطته كاميرات المراقبة، يوثق اللحظات الأخيرة من حياة الشابة مهسا أميني، داخل مركز الشرطة.

وقالت شرطة طهران إن اللقطات تثبت عدم تعرض الفتاة لأي عنف أو إيذاء جسدي.

ويظهر المقطع الشابة الإيرانية داخل مركز "شرطة الأخلاق". وبينما كانت أميني تقف في جوار مقعد، وتتحدث إلى امرأة أخرى، أمسكت برأسها فجأة، واصطدمت بمقعد، وسقطت أرضا.


كما رصدت اللقطات نقلها إلى عربة الإسعاف.

روسيا اليوم
03 اكتوبر 2022 |
×