القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

من «الحقوني أنا بموت» إلى تقييد بنت بالأسمرات .. الاعتداء على الفتيات في البيوت يتصدر السوشيال ميديا

من «الحقوني أنا بموت» إلى تقييد بنت بالأسمرات .. الاعتداء على الفتيات في البيوت يتصدر السوشيال ميديا

خلال الفترة الأخيرة، تصدر عدد من الفتيات التريند على مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشرهن فيديوهات أو صورًا أو منشورات استغاثة من العنف الأسري الذي تعرضن له، وآخرها تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لفتاة مقيدة داخل إحدى الشقق السكنية بالأسمرات، وطالبوا بسرعة إنقاذها.

في التقرير التالي، نستعرض 3 وقائع ساهمت وسائل التواصل في إنقاذ فتيات استغثن من خلالها:

فتاة الدقهلية

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي منذ فترة منشورًا لفتاة تدعى ريهام عبدالرحمن من محافظة الدقهلية، تستغيث فيه العنف الأسري الذي تعرضت له على يد والدها.

نشرت منشورًا عبر حسابها على موقع فيسبوك: يا جماعة أنا بتعرض لعنف أسري من أهلي، أخدت تليفوني منهم بالعافية، ودخلت أوضتي وقفلت على نفسي، اللي يقدر يساعدني يساعدني أرجوكم، الحقوني أنا بموت.

وعلى الفور، انتقل أفراد الأمن إلى منزل الشابة، وتبين أنها تبلغ من 24 عامًا، وتعمل بمحل ملابس بمدينة دكرنس، وتم استدعاء والدها البالغ من العمر 60 عامًا، الذي برر اعتداءه عليها بتأديبها لتغيبها عن المنزل.

فتاة حلوان

استغاثت فتاة مقيمة بدائرة حلوان بالقاهرة، عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بعدما اعتدى عليها والدها وضربها ضربًا مبرحًا، مما تسبب في إصابتها بسحجات وكدمات خطيرة بالوجه، بسبب رغبتها في تربية القطط بالمنزل.

واستجابت أجهزة الأمن لهذه الاستغاثة على الفور، وانتقلت لفحص مكان البلاغ، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد الوالد.

فتاة الشرقية

نشرت فتاة من محافظة الشرقية صورًا لوجهها المنتفخ، إثر تعدي والديها عليها بالضرب لإجبارها على الزاوج، موضحة أنها من قرية كفر الأشراف بالزقازيق، وسرعان ما تم إغلاق حسابها، إلا أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا صورتها.


وبانتقال رجال الأمن إلى مكان الواقعة، تبين صحة الاستغاثة وتم استدعاء والدي الفتاة المشار إليها وسؤالهما عن قيامهما بالتعدى على ابنتهما بالضرب وأيدا ما حدث وبررا الفعلة بوجود خلافات أسرية.

المصرى اليوم
01 اكتوبر 2022 |
×