القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

حرض على قتل الجنود.. أبرز المواقف العدائية ليوسف القرضاوي ضد مصر

حرض على قتل الجنود.. أبرز المواقف العدائية ليوسف القرضاوي ضد مصر

أشعلت فتاوى الدكتور يوسف القرضاوي، فتيل الفتنة بين أبناء الشعب المصري، خاصة بعد تحريضه على قتل الكثير من جنود الجيش المصري البواسل في سيناء، وذلك في فتاوى عديدة على مدار السنوات الأخيرة.

الدكتور يوسف القرضاوي، وصف في كتابه الإخوان المسلمون.. سبعون عامًا في الدعوة والتربية والجهاد، الذي يعد واحدًا من أشهر كتب الجماعة، عناصر الإخوان الإرهابية بأنهم أفضل مجموعات الشعب المصري بسلوكهم

وأخلاقياتهم وفكرهم، وأكثرهم استقامة ونقاء، وهذا الأمر ليس بغريب على شيخ الفتنة، الذى يدعو مرارًا وتكرارًا إلى العنف والإرهاب، ويحرض على القتل والتخريب، وبالتالي فالإخوان هم الأفضل من وجهة نظره في تنفيذ هذا الأمر.

وشهدت حياة الدكتور يوسف القرضاوي، العديد من المواقف العدائية لمصر خلال السنوات الأخيرة، خاصة بعد دعمه للجماعات الإرهابية مما تسبب في إشعال الفتنة في مصر.

أول هذه المواقف هو قضية التخابر مع حماس، حيث كشف ممثل النيابة العامة عن مخطط جماعة الإخوان المسلمين، لتنفيذ توجيهات القيادات الإسرائيلية لهم بدعم أمريكا، ببث السموم في مصر، إذ أنه خلال المرافعة أوضح ممثل النيابة، أن العاصمة القطرية الدوحة في 2008، شهدت اجتماع بناءً على توجيهات مرشد التنظيم الدولي الأسبق محمد مهدي عاكف، بين يوسف القرضاوي وسفير أمريكا في إسرائيل، بغطاء إسرائيلي.

وقال ممثل النيابة إن القرضاوي تحدث باسم الإخوان في مصر، مؤكدًا أنهم لديهم قدرة عالية على إشعال الفتنة في مصر، وأن خيانة الوطن هي الأساس ولا حلفاء لهم سوى حزب الله وحماس.

وأضاف ممثل النيابة في المرافعة، أن الدوحة شهدت لقاء يوم 10 يناير 2004، بحضور يوسف القرضاوي، ورئيس سابق لأمريكا، وأكدت النيابة بأن الإخوان اتفقوا على بنود مخطط يتطلب إطلاق الشائعات، وتدريب قواتهم.

وتوفى الشيخ يوسف القرضاوي، ظهر اليوم، ومن المقرر أن يُعلن عن موعد الدفن ومكان العزاء لاحقا.


القاهرة24
26 سبتمبر 2022 |
×