القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

هتعملي 10 آلاف جنيه في 15 يومًا.. فتاة تتهم شركة منتجات تجميل باستقطاب الشباب والنصب عليهم

هتعملي 10 آلاف جنيه في 15 يومًا.. فتاة تتهم شركة منتجات تجميل باستقطاب الشباب والنصب عليهم

اتهمت فتاة تدعى شمس عصام، إحدى شركات عناية بالبشرة باستقطاب الطلاب وحديثي التخرج، للقيام بعمليات نصب كبرى عليهم.

وزعمت الفتاة في منشور لها أن الشركة تطلب أموالا من الشخص المنضم إليها، من أجل تكوين فريق لتسويق المنتج، مدعية أن المنتج موجود ولكن الشركة لم توفره من الأساس، وأن عمل الشركة كله قائم على النصب.

وكتبت فتاة عبر صفحتها على فيسبوك في منشور متداول: في يوم واحدة صاحبتي من أيام الثانوي بس مكناش بنتكلم خالص، لقيتها بتقولي جايبالك شغل كويس أوي، قولتلها بس أنا بالفعل بشتغل، قالتلي خليها شغلانة تانية جنب شغلك، وده أون لاين ومش هيطلب منك وقت خالص ولا مجهود ومربحة جدا دي صاحبتنا عملت من الشغل ده في 15 يوم 10000 جنيه.

الوظيفة خاصة بالتسويق

وأضافت: بدأت أركز في الكلام وسألتها عن الشغل، ردت باختصار وقالتلي إنها شركة اسمها riseoo، وعندها منتجات عناية بالبشرة والشعر واحنا كل شغلنا إننا هنسوق لها بس من خلال أكونتات، وجربي ومش هتخسري حاجة.

وتابعت: فضلت كل يوم تكلمني تأكد عليا الموضوع قولتلها تمام هخلص امتحانات وأشوف، وفي آخر يوم امتحانات خلصت خرجت من اللجنة رنت عليا حوالي 14 مرة، وأما رديت قالتلي أنا مستنياكي في المترو ويالا ومتضيعيش وقت، رحت قابلتها، وطول الطريق عمالة تحكيلي قد إيه الشغل ده غير حياتهم والمكان نضيف والناس نضيفة جدًا وطبقة راقية ومجتمع مختلف.

وأكملت: لما روحت، قالتلي مستر أحمد هيجي دلوقتي يعملك الانترفيو، وتعالي أعرفك على إسراء بهاء البلوجر المعروفة دي شغالة معانا في الشركة وصاحبتنا، وجت الأستاذة إسراء واتعرفنا، وقعدت تشرحلي البيزنيس أو

النصب اللي مسمينه بيزنيس، وفي نص الكلام شويه تحفيز ومش خسرانين حاجة، وكلنا هنا صحاب الشركة، ودي شركتك انتي ومكانك والشركة أصلها في الهند وكلام كله وهم وفي الآخر السؤال الشهير: في حد بيبدأ بيزنيس إلا برأس مال؟.

وأكملت: قولتلها لأ طبعًا، قالتلي عشان تبقي عضوة معانا في الشركة لازم تدفعي مبلغ رمزي جدا وهو 6000 ج، وقلت لها ولو مش معايا قالتلي لو فهمتي أهلك البيزنس ده هيوافقوا يسلفوكي، وبعدها جه مستر أحمد وأكدت أن الشركة كبيرة ولو انضميت هيبقى مكسب كبير ليا وهرجع أضعاف المبلغ في شهرين.


وأردفت: فضلوا متابعين معايا كل يوم يسألوني هعمل إيه، وأكلم صحابي عشان اسألهم إذا كانوا فعلا حققوا مبالغ من البيزنس ده ويقولولي آه، دانا جبت آيفون في شهر والثانية تقولي انا اتحولي فلوس بس لسه مقبضتهاش لحد ما طمنوني خالص، وده بعد ما مامتي كلمت مامت صاحبتي، وطنط طمنت ماما خالص.

وتروي الفتاة بقية القصة، قائلة: بعدها دفعت المبلغ وبعدها بيومين بدأت اسأل عن الشغل وطبيعته فعرفت إن الشغل عبارة عن إني أجيب ناس ولازم أعمل تيم وأجمع عدد عشان يكون ليا جروب أعرف

ابدأ بيه، وبدأت فعلًا أكلم صحابي عن الشغل على أساس أنهم معايا في الباقة بتاعتي اللي دافعة ثمنها، وبعد ما صحابي فعلًا بدأوا يروحوا، مع أول تلاتة اكتشفت إنهم بيطلبوا منهم مبلغ

مالي بردو وأكبر من المبلغ اللي طلبوه مني، بدأت أشك في الموضوع لحد ما اتعمل ميتينج وقالولي إن الناس اللي بجيبهم هيدفعوا بردو وإني ليا نسبة من الفلوس اللي هيدفعوها وبكده أقدر أرجع فلوسي.

واختتمت حديثها قائلة: وقفت شوية وبدأت أركز في كل حاجة بتتقال، المنتج موجود بس الشركة مش موفراه في الأسواق أصلا، والمنتج طلع مش جاي من الهند، وفهمت اللعبة كلها، وبكدة خرجت من الشركة وأنا خسرانة المبلغ اللي اندفع ومعرفتش أرجع حقي، مؤكدة: الشركة في الدقي في وش محطه المترو.

القاهرة24
23 سبتمبر 2022 |
×