القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

السجن 3 سنوات لمتهم في قضية مقتل جامع قمامة بولاق المتورط بها ابن نائب برلماني

السجن 3 سنوات لمتهم في قضية مقتل جامع قمامة بولاق المتورط بها ابن نائب برلماني

قضت محكمة جنايات جنوب الجيزة ىالسجن 3 سنوات للمتهم الأول في قضية قتل جامع قمامة في بولاق الدكرور، المتورط بها نجل نائب برلماني بسبب هاتف محمول، وتم عرضه على محكمة الطفل والتي لم تفصل بها حتي الأن، مع براءة المتهم الثاني في القضية.

وكشفت التحريات الأولية في واقعة وفاة عامل جمع قمامة في منطقة بولاق الدكرور، أن نجل عضو مجلس النواب محمد. ح، بدائرة بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة، فقد الهاتف المحمول بمكان جمع القمامة، فتوجه رفقة نجل عمه، إلى أحد الأكشاك بالمنطقة، التي فَقدَ بها هاتفه، وذلك لمشاهدة كاميرات المراقبة، ليتهم جامع القمامة بأنه من سرق هاتفه بعد مشاهدة الكاميرات.

واستكمل شاهد العيان: المجني عليه كان مدمن وبتاع مخدرات، ولما وجدوه الأهالي جاءوا به إلى النائب وأخبروا الشرطة، التي جاءت وطلبت من النائب البرلماني أن يحرر بلاغا في هذا الشخص، ولكنه رفض، مضيفًا: ده كله والمجني عليه كان لسه حي، وسابوه ومشي مع زوج أخته، مشيرا إلى أن الواقعة جميعها موثقة بالصوت والصورة.

وأشار شاهد العيان إلى أن الواقعة انتهت عند هذا الحد، وبعدها بـ 3 أيام فوجئوا بأن هذا الشخص قُتل والمتهم في الواقعة هو الحسيني نجل البرلماني.

وتمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، من القبض على المتهمين في واقعة قتل عامل جمع قمامة في منطقة بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة.

كما تمكنت إدارة البحث من ضبط المتهمين؛ وباستكمال الفحص تبين وجود نجل عضو مجلس النواب والاثنينِ الآخرينِ بمكان الواقعة، وشروع أصحاب الواقعة في التعدي على عامل جمع القمامة.

القاهرة24
22 سبتمبر 2022 |
×